قصف كنيسة كاثوليكية في ميانمار في غارة عسكرية

كنيسة مريم ملكة السلام هي الأحدث في سلسلة من عمليات قصف الكنائس التي قيل إن القوات العسكرية البورمية نفذتها.
09 يونيو - 07:22 بتوقيت القدس
قصف كنيسة كاثوليكية في ميانمار في غارة عسكرية

قصف جيش بورما كنيسة كاثوليكية مع استمرار العنف في ولاية كاياه في ميانمار. ووقع القصف بعد أقل من أسبوع من مقتل شاب تطوع في معهد كاثوليكي خلال غارة عسكرية.

تعرضت كنيسة مريم ملكة السلام في داو نجان خا بولاية كاياه للقصف يوم الأحد، والتي كانت تعمل كملاذ للعديد من النازحين. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، بحسب ما أوردت فاتيكان نيوز.

وتقول المصادر إن أبناء الرعية الذين احتموا داخل الكنيسة فروا لأنهم شعروا بقرب وقوع هجوم. على الرغم من عدم إصابة أحد في الحادث، إلا أن جدران الكنيسة تعرضت لأضرار وتحطمت النوافذ. كما لحقت بعض الأضرار بالمنازل المجاورة.

وسط القتال الدائر في المنطقة، أفادت وكالة الأنباء الكاثوليكية أن قصف الكنيسة يبدو متعمدًا لأن مجمع الكنيسة كبير ومرئي في شارع مزدحم.

في الشهر الماضي، أفادت الأنباء عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة حوالي ثمانية خلال هجوم على كنيسة كاثوليكية أخرى في ولاية كاياه بعد شهر من الهجمات القاتلة.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا