د. عزالدين عناية

د. عزالدين عناية

من مواليد 1966 بسوسة/تونس. أستاذ يدرس بجامعة لاسابيينسا في روما. باحث ومترجم نشر عديد الأعمال منها:
العقل الإسلامي عوائق التحرر وتحديات الانبعاث، دار الطليعة بيروت 2011... و الاستهواد العربي في مقاربة التراث العبري، منشورات الجمل ألمانيا، 2006.
له عديد الترجمات منها:
علم الأديان لميشال مسلان، ترجمة من الفرنسية، المركز الثقافي العربي، بيروت 2009... علم الاجتماع الديني: إنزو باتشي و سابينو أكْوافيفا، ترجمة من الإيطالية، كلمة، أبو ظبي 2011... والإسلام الإيطالي، رحلة في وقائع الديانة الثانية: ستيفانو أليافي، ترجمة من الإيطالية، كلمة، أبو ظبي 2010.


يكتب في الموقع منذ: 23/05/2011
عدد المشاركات المنشورة: 8

مقالات د. عزالدين عناية

من أين يأتي الوعي العلمي بالمسيحية والساحة العربية تفتقد إلى مؤلفات سوسيولوجية في المسيحية العربية وفي الدين عامة؟ فلا زلنا نتعاطى مع هذا الإرث الروحي من زاوية إيمانية لاهوتية في الغالب الأعم
21/01/2013 0
منذ أيام تتناقل وسائل الإعلام نبأ انضمام البابا جوزيف راتسينغر إلى موقع تويتر، في مسعى إلى مخاطبة العصر بلغته، وخصوصا جحافل الشبيبة التي باتت على موعد مع هذه الوسيلة وغيرها من وسائل الاتصال الاجتماعي الشبيهة
14/12/2012 1
عدّ كثيرون تعاليم المجمع ثورة بالداخل وتحولا فارقا في التعامل مع الخارج. وفي ما يتعلق بالمسلمين سننظر في المسألة وفق ثلاثة مستويات متباينة: على مستوى تواجد الأرضية المشتركة من انتفائها، وعلى مستوى
29/11/2012 2
حين اختلّ نظام التوازن الاجتماعي بين أطراف الدولة العثمانية، وجد استجداء أتباع المسيحية العربية النصرة والمعونة من إخوة الإيمان في الخارج مبرّرًا. في زمن كانت فيه تلك الديانة منهَكَة على جميع الأصعدة
02/04/2012 1
عوّدتنا الآية الإنجيلية الشائعة على الألسن "دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله" على استبطان حكم مسبق على دور الدين والمؤسسات الدينية المسيحية في الحراك السياسي. والحال أن المسألة السياسية في الفكر المسيحي، بالغة التبدل
04/09/2011 1
من الطبيعي أن تتواصل في الساحة المشرقية، حتى أيامنا هذه، تحالفات ذيول بقايا الكنائس الرسمية مع مغتصبي السلطة، وقد ربط رجالاتها مصيرهم بمصيرها وقدرهم بقدرها. غير أن ما بُني على باطل فهو باطل، فالمسيحية السمحة
22/07/2011 1
دبّ بفعل الثورات العربية المحتدمة شيء من الوئام بين المسيحيين والمسلمين، فلم نشهد منذ عقود، وربما منذ عصر الاستعمار البغيض، تلك اللحمة الصادقة والعفوية بين دينين شاءت الأقدار أن يترافقا معا في السرّاء والضرّاء، داخل
16/06/2011 3
ليس من الحقّ في شيء ربط زخم الثورات العربية المتصاعدة اليوم، من حيث آثارها وتداعياتها، بالفتنة الطائفية، أو بأنها مدخل من مداخل محنة تتربّص بالمسيحيين العرب. فما قامت هذه الثورات، في جانب منها، إلا طمعا
23/05/2011 2
  1  

مقالات د. عزالدين عناية الاكثر تعليقاً