د. ايمن سرور

د. ايمن سرور

طبيب عائلة تخرج من كلية الطب في ميسينا، ايطاليا.
ويخدم في كنيسة عيلبون الانجيلية المعمدانية في الاراضي المقدسة.


يكتب في الموقع منذ: 25/09/2017
عدد المشاركات المنشورة: 86

مقالات د. ايمن سرور

الرب يسوع المسيح يعمل من خلال شعبه لينجز مقاصده. زرع شعبه بذرة الانجيل خلال يوم الخلاص لهذا العالم، يمكن القول ان المسيح زرع البذرة بعد كل شيء، وهو الذي كان يحرك في داخلهم الارادة حسب
18/07/2020 0
نكمل في قصة راعوث التي صممت على ملازمة حماتها نعمي بعد ان نزلت الكوارث بها ورجعت من بلاد موآب لانها سمعت في بلاد موآب ان الرب قد افتقد شعبه ليعطيهم خبزا.
04/07/2020 0
كانت يد الله شديدة على نعمي وعائلتها. مجاعة في يهوذا، والانتقال إلى موآب، ووفاة زوجها، وزواج ابنيها من زوجات أجنبيات، ووفاة أبنائها. ضربة تلو الأخرى
20/06/2020 0
لقد أظهرت راعوث الموأبية أمانة عميقة وطاعة رهيبة وتضحية عجيبة لهذا نجد اسمها مذكور ليس فقط بالعهد القديم بل أيضا بين اسماء نسل المسيح من سبط يهوذا. كانت مميزة في حياتها
09/06/2020 0
ماذا يقول لنا الكتاب المقدس عن البر؟ كيف يصبح الإنسان بارا أمام الله؟ ربما تكون سمعت "بالقيام بالأعمال وتتميم بعض الممارسات الدينية". ولكن هل هذا حقا ما يقوله الكتاب المقدس؟
23/05/2020 0
الثبات في المسيح الذي أرسله الله ليكون مخلص العالم هو أمر هام للغاية. يجابه المؤمن هذا السؤال الهام: أنا الذي آمنت بالمسيح المخلص، أنا الإنسان الضعيف والمعرض للتجارب القوية، كيف أستطيع أن أثابر
12/05/2020 0
أبانا‬ مقال
ابانا، نحن نعلم اننا لا نستحق كل عطاياك الروحية والمادية ايضًا، بل كل شيء كان على حساب نعمتك الفائقة، نحن الذين اخطأنا وعوجنا المستقيم، لم ننل الدينونة التي كنا نستحقها، بل اعطيتنا حياة ابدية معك
13/04/2020 0
الكرمة هي المسيح كما أعلن قائلًا، "أنا الكرمة الحقيقيّة". تشير عبارة "أنا" في إنجيل يوحنا إلى الإله الواحد الكائن بذاته، الله القدير الابدي. وصِفَة "الحقيقيّة" توضح بأنّ أيّة كرمة أخرى هي ليست حقيقية
02/04/2020 0
الاضطراب في العالم الطبيعي هو بسبب اضطراب العالم الأخلاقي والروحي، أي بسبب الخطية. ففي حالتنا الحاضرة الساقطة، بقلوبنا العمياء جدا للشر المتزايد من الخطية، لا نستطيع أن نرى أو نشعر كيف أن الخطية بغيضة
24/03/2020 0
بهذا المثل الواضح والمفهوم من الصغير والكبير، قصد الرب أن يكلِّمنا عن أعظم رجاء للمؤمنين وهو مجيء المسيح – العريس – لاخذ الكنيسة – العروس – إلى السماء. ويحذِّرنا من الاعتماد على المظهر الخارجي
16/03/2020 0

مقالات د. ايمن سرور الاكثر تعليقاً