نسيم حزان

نسيم حزان


يكتب في الموقع منذ: 04/04/2012
عدد المشاركات المنشورة: 12

مقالات نسيم حزان

الخطية فصلت الإنسان عن الله بمعنى أخلاقي.. هذا إيذاء وجرح عظيم؛ في الواقع، هذا هو أعظم الأضرار، فحيث أن الله هو الخير الأعظم والمطلق للإنسان، لابد أن يكون الانفصال عن الله هو أسوأ وأفدح شر
28/07/2020 0
ينبغي لنا خدمة المسيح لا ان نخدم أنفسنا وذواتنا وان تكون خدمتنا أمام الله ونوره وحقه المعلن في الكتاب المقدس، كما يقول بولس الرسول في ذلك: ناظرين إلى رئيس الإيمان ومكمله الرب يسوع
16/05/2020 0
في هذه الايام الاخيرة وباقتراب مجيء الرب ولقاءنا به ينشغل الكثير من المؤمنين في موضوع القيادة وهو ما يتغنون به في كل مكان حتى ان قيادة الرب في الكنيسة قيادة الروح القدس اصبحت منحصرة في
24/07/2012 1
لا يمكن للمؤمن ان يحيا حياة وسلوك لا يليق في المسيح. ان كنت انا نلت الحياة الابدية في المسيح اذ قبلته ربًا ومخلصًا لحياتي هكذا يجب ان اسلك وأحيا الحياة المرضية أمامه حياة المسيح وأنا
14/06/2012 1
ان السكر بالخمر يؤدي بالانسان الى الوجود في حالة من عدم السيطرة الذاتية وممكن ان نقول ايضًا ان كل شيء من هذا العالم هو كالخمر التي تسيطر على الانسان، الشخص الذي اتخذ المسيح مخلصًا لحياته
09/06/2012 0
تُقاس أمانة الانسان المؤمن، الذي يحمل رسالة المسيح ويخدم الرب، باهتمامه بتوجيه انظار المؤمنين الى الرب يسوع وان يُعلن عمليًا في كل وضع ان يسوع هو الرأس وليس آخر . فيوضح للمؤمنين ان علاقة كل
04/06/2012 3
قد ظهرت محبة الله فوق الصليب في موت يسوع المسيح ربنا، لكي يُخلص ما قد هلك. ان طبيعة الخليقة الجديدة لمن في المسيح ترتبط بالله في يسوع المسيح لديها الشوق لارضاء الله والسعي لتتميم القصد
08/05/2012 0
لنا توجيه مقدس في امر مقدس جدًا وهو اجتماعنا الى الرب في يوم الاحد لكي نصنع الذكرى المقدسة التي فيها نعلن للجميع عن محبة الرب يسوع المسيح التي بينت فوق الصليب.
29/04/2012 3
نستطيع ان نشكر الله في وسط اي وضع ان كان ضيق او رخاء لاننا نعلم اننا بين يدي الله ونعتمد على يسوع المسيح مخلصنا. حتى وإن واجهتنا الصعاب والضيقات وحتى الظلم نستطيع ان نشكر الله
16/04/2012 0
ان كنا نتمتع في هذا العلم ان لنا حياة ابدية ونؤمن بابن الله لنا عندها الثقة الكاملة ان ما نطلبه من عند الله يسمع لنا بشرط ان يكون حسب مشيئته وطبعاً مشيئة الله لا يمكن
12/04/2012 0

مقالات نسيم حزان الاكثر تعليقاً