باسم ادرنلي

باسم ادرنلي

باحث ومعلم للكتاب المقدس وخلفياته الحضارية ومدافع عن الإيمان المسيحي.


يكتب في الموقع منذ: 26/07/2010
عدد المشاركات المنشورة: 131

مقالات باسم ادرنلي

الله هو صاحب العيد، وهو لا يريدنا بأي حال من الأحوال ان نتمتع بعيدا عنه يريد منا ان تكون حياتنا أمامه كل حين لا ان نأخذ بركاته ونعمه ونستقل بها عنه فهذا الأمر يرفضه الله
08/04/2020 0
ليس في بلادنا فقط، بل في معظم دول العالم أُغلقت الكنائس المسيحية بجميع مسمياتها، وهذا الأمر قلما حدث في التاريخ ونحن نشهده اليوم بأم عيوننا وايضا نرى ردود البعض الساخرة عن هذا الموضوع
07/04/2020 0
من يدعون على بولس الرسول انه ليس رسولا هم بالتأكيد لم يقرأوا الكتاب المقدس ولم يطلعوا على برهان رسوليته واتعابه ومعجزاته وشهادات التلاميذ عنه ولم يعلموا الأدلة التي تؤكد رسوليته
27/02/2020 0
التفاعل بما يحدث في بلدنا، هو وصية إلهية صارمة... ننتخب على أساس الأفضل للجميع بلا تمييز... انتخاب لأجل سلام متناغم مع عدالة الله... نحن نرنوا ونصلي لأجل سلام الدولة التي أعيش فيها أولا
15/09/2019 1
ظَنَّ إيليا النبي في وقت ما، أنه الوحيد الذي يعبُد الرب، وقال له "وبقيت أنا وحدي لأعبدك"، فرد عليه الرب أنه توجد سبعة آلاف ركبة لم تنحن للبعل. ما أخطر الشعور، بأننا
09/05/2019 1
لم ينجح الكنعانيون في تكوين دولة موحَّدة قوية كما حدث في مصر أو بلاد ما بين النهرين، بل عاشت كل جماعة في مدينة مُحصَّنة بأسوار عالية، تعلوها أبراج المراقبة والدفاع، ويحيط بالمدينة مناطق ريفية، وفي
17/01/2019 2
يهاجم العديدون الكتاب المقدس بسبب حروب العهد القديم وما ورد من نصوص يأمر بها الله بني اسرائيل بابادة شعوب ارض كنعنان (تثنية 1:7-3، تثنية 16:20-17،عدد 13:31-17، يشوع 21:6، 1 صموئيل 2:15-3). مثلا، يأمر
07/01/2019 1
ما أحوجنا جميعا في هذه الأيام ان نرجع في الذاكرة بالقلب والذهن معا إلى بيت لحم حيث هناك نزل الإله بتواضع كبير في مذود حقير، هناك احتاج المسيح وهو محرك كل شيء بكلمة من فمه
24/12/2018 0
دائما يعترض المشككين على حروب العهد القديم والقسوة في العهد القديم ويقولوا فيه ما فيه ويدعوا أن إله العهد القديم إله قاسي ودموي وغيره مما نسمعه من تهم خطأ وتجديف.
17/12/2018 0
السرد من خلال شهود العيان افضل مما كان سيكتب لانهم اعطوا موثوقية للاحداث اكثر من كاتب يكتب سيرته الذاتية .وهناك العديد من الاسباب الاخرى المطروحه لكن نكتفي بهذا القول لنستفيض في عديد من الامور.
28/11/2018 4

مقالات باسم ادرنلي الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+