القاضي جميل ناصر

القاضي جميل ناصر


يكتب في الموقع منذ: 13/12/2010
عدد المشاركات المنشورة: 37

مقالات القاضي جميل ناصر

قام حفني هو وأخوه فينحاس بوظيفة الكهنوت في شيخوخة عالي، لكنهما أظهرا أنهما غير جديرين بالمرة بهذه الوظيفة المقدسة بسبب أخلاقهما الفاضحة، واعترض عالي على تصرفهما اعتراضًا لينًا ولم يوبخهما بصرامة
09/05/2020 0
من هو خروف المسيح؟ إنه الإنسان الذي يسمع صوته ويتبعه. فإذا قال واحد: " أنا مؤمن مسيحي" ولكن لا يسمع صوت الراعي الصالح ولا يتبعه، فإن ذلك الإنسان يضع نفسه موضع شك. يقول الرب يسوع:
18/04/2020 0
إله السلام، يا له من لقب جميل! فهو الذي يدعو الخاطئ إليه ليغفر له خطاياه، ويمنحه السلام والتبرير، فيمكنه أن يقول: "فإذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح"..
30/03/2020 0
الله يرينا ثبات مقام المؤمنين الحقيقيين الى الابد وهذا ما دعا الرسول بولس مرة أن يتهلل قائلا "من سيشتكي على مختاري الله؟! الله هو الذي يبرر. ومادام الله نفسه هو الذي يبرر المختارين، فمن سيدينهم؟
28/03/2020 0
يقدم لنا سفر الرؤيا الإصحاحات 21-22 صورة تفصيلية عن السماء الجديدة والأرض الجديدة. فبعد أحداث الأيام الأخيرة، سوف تزول السماء والأرض الحاليتين، ويحل محلهما سماء جديدة وأرض جديدة ستكون مكان السكنى لنا
23/03/2020 0
يقترب المؤمن إليه بالايمان فهذه الشهادة السباعية الشهادة الكاملة، ان الدم حل لنا المشكلة وهكذا نستطيع أن نقترب بثقة. لم تكن هناك حاجة لأن يسفك الدم مرة أخرى لان الرب يسوع دخل مرة واحدة الى
22/02/2020 0
صعد بطرس ويوحنا معا الى الهيكل في ساعة الصلاة التاسعة. وكان رجل اعرج من بطن امه يحمل. كانوا يضعونه كل يوم عند باب الهيكل الذي يقال له الجميل ليسأل صدقة من الذين
19/02/2020 0
وَأَمَّا أَنْتَ فَاثْبُتْ عَلَى مَا تَعَلَّمْتَ: هذه هي العبارة المهمة التي بني حولها كل المقطع. إن وصية بولس في حد ذاتها بسيطة جدًا لكي يفهمها القارئ. فهو يدعو تيموثاوس للثبات في كلمة الله
08/02/2020 0
وقفت مريم المجدلية أمام القبر الذي أشرق لنا منه الغفران شاخصة إلى المسيح ... كانت مريم واقفة عند القبر خارجًا تبكي (يو20: 11)، وعندئذ توقف البكاء وتبدد الحزن المريع، فقد سمع الرب صراخها
27/01/2020 0
يجب ألا يتم الخلط بين التأديب والعقاب. فتأديب الرب نابع من محبته لنا، ورغبته في تقديسنا وتأديب الرب يعمل لصالحنا، حتى يتمجد الله في حياتنا. هو يريدنا أن نحيا حياة القداسة، الحياة التي تظهر المسيح
20/01/2020 0

مقالات القاضي جميل ناصر الاكثر تعليقاً