أصدرت محكمة ألمانية الأربعاء حكما بالسجن مدى الحياة على طالب لجوء عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة.

المحكمة اعتبرت أن المتهم علي بشار (22 سنة) مذنب باغتصاب وقتل سوزانا فيلدمان (14 سنة) بتاريخ 23 مايو 2018 في مدينة فيسبادن.

واستبعدت المحكمة إمكانية منح المواطن العراقي إطلاق سراح مشروط بعد 15 عاما نظرا لـ "انطواء الجريمة على قسوة استثنائية".

وكان بشار قد وصل مع أبويه وإخوته الخمسة إلى ألمانيا في 2015، في خضم موجة تدفق المهاجرين التي حملت أكثر من مليون شخص إلى ألمانيا.

وخلال التحقيقات قدم بشار رواية مختلفة عن الحادثة للمحققين، حسبما أفاد قائد شرطة دهوك، حيث قال إن: "الفتاة كانت صديقته، لكن اندلع شجار بينهما، وقام بقتلها بعد أن هددته بالاتصال بالشرطة".