غرّد حاتم الطرابلسي المعلق الرياضي على قناة بي أن القطرية تغريدة اثارت استياء كثيرين.

وكتب الطرابلسي: لا يجوز للمسلمين تبادل التهاني بمناسبة رأس السنة الميلادية، كما لا يجوز لهم الاحتفال بذلك؛ لما في الأمرين من التشبه بالكفار، وقد نهينا عن ذلك”.

وأضاف الطرابلسي في منشور له على صفحته الرسمية على الفيسوك ”ثم إن التهنئة بيوم يعود كل سنة، تدخل في معنى الاحتفال به واتخاذه عيدا، وذلك ممنوع أيضا”. وقال ايضا ”أعيادنا توحيد وتكبير وصلاة وذكر وفرح بنعمة الله وأعيادهم شرك ومعصية وفسق وخمر ورقص وفجور….”.

كما أضاف “‏قال الإمام ‎ابن القيم: وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم… وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم إثما عند الله وأشد مقتا من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس.. “.

 يذكر ان موقف حاتم الطرابلسي من التهنئة برأس السنة الميلادية هو موقف جموع كبيرة من العالم العربي والاسلامي ان لم يكن الغالبية العظمى.