قالت ألانا أرميتاج مديرة صندوق السكان لشرق أوروبا ووسط آسيا التابع للأمم المتحدة لرويترز إن أحدث الحقائق لدى الأمم المتحدة تشير إلى أن تسعًا من الدول العشر الأسرع انخفاضا في عدد السكان توجد في شرق وجنوب شرق أوروبا.

ومن المتوقع أن تفقد بلغاريا ربع عدد سكانها بحلول عام 2050 وسوف ينخفض عدد سكان كل دولة في المنطقة خلال العقود المقبلة لأن من يهاجرون منها أكثر ممن يهاجرون إليها، وكذلك بسبب انخفاض معدل المواليد.

وقالت أرميتاج "أطفال أقل وهجرة كبيرة إلى الخارج يعني أن سكان دول جنوب شرق أوروبا يقلون في العدد ويزيدون في العمر، وعلى النقيض من أوروبا الغربية لا أحد يسعى للهجرة إليها لسد الثغرة".

وتظهر التنبؤات أنه بين عامي 1995 و2035 ستتضاعف أعداد السكان الذين يبلغون من العمر 65 عاما فأكثر في معظم تلك الدول، وستبلغ تلك الأعداد ثلاثة أمثال في بعض الدول.

جدير بالذكر ان أوروبا الشرقية تشهد ومنذ سنوات "أكبر خسارة سكانية في التاريخ الحديث"، في حين تفوقت ألمانيا على اليابان وأصبحت البلد صاحب أقل معدل مواليد في العالم.