اجتمعت امس كنيسة الإتحاد المسيحي وكنيسة الجلجثة المعمدانية في قاعة قصر الحمراء اجتماع شركة بهدف تعضيد المؤمنين لبعضهم البعض والأشتراك معا في الصلاة لكي تأتي بركة على حياتنا وعلى بلادنا.

افتتح القس ستيف خوري الإجتماع بترحيبه بالجميع، وشجعهم على أن يكون هناك شركة حقيقية في جسد الرب، وبأنه من خلال هذا الإجتماع يرغب بأن يرى كل المؤمنين في علاقة قريبة من بعضهم البعض ليتعرفوا اكثر على الإخوة. وبعد أن قام القس مازن نصراوي بالصلاة الإفتتاحية، قام فريق من كنيسة الجلجثة بقيادة فترة عبادة وتسبيح تبارك من خلالها شعب الرب.

وبعد أن شارك القس ستيف بكلمة تشجيع من الكتاب المقدس دعا القس جاك سارة ليرحب بالمؤمنين من كنيسة الجلجثة. و بعد ذلك مباشرة اعتلى المنصة فريق تسبيح الفادي، الذي كعادته اتحف شعب الرب بالتسابيح والـترانيم  وكثيرين عبروا عن ذلك بقولهم انهم اختبروا بشكل فعلي حضور الله في الوسط. لأن الكتاب يقول "هوذا ما احلى وما اجمل أن يجتمع الإخوة معا هناك امر الرب بالبركة ". وحقا قد تبارك كل الحضور في هذا الأجتماع وكان هناك صلوات خاصة من الخدام الموجدين لكل من كان محتاج إلى الصلاة
وبعد الانتهاء من الإجتماع مباشرة كانت هناك وجبة عشاء لذيذة اشترك فيها الجميع.

القس مازن نصراوي

اجتماع مشترك لكنيسة الاتحاد المسيحي و كنيسة الجلجثة المعمدانية في القدس

اجتماع مشترك لكنيسة الاتحاد المسيحي و كنيسة الجلجثة المعمدانية في القدس

اجتماع مشترك لكنيسة الاتحاد المسيحي و كنيسة الجلجثة المعمدانية في القدس

اجتماع مشترك لكنيسة الاتحاد المسيحي و كنيسة الجلجثة المعمدانية في القدس