كما في كل عام ومع اقتراب عيد الأم وللسنة التاسعة عشر على التوالي، أقامت خدمة الام احتفالا حضره عدد كبير جدا من الأمهات والجدات والاخوات من مدن وقرى الجليل، الرملة ويافا وأيضا شاركت اخوات من رام الله وبيت لحم وغيرها من المناطق.

ابتدا الاحتفال بالترحيب والصلاة، ثم شاركت الأخت روز عن البركة ودعت النساء للوقوف والصلاة من اجل البركة. رغم كل التحديات الا ان الاخوات اتين بتوقع وفرح.

ما ميز الاحتفال هو ان اعداد كبيرة من النساء حضرن لاول مرة ومن مناطق مختلفة. العدد الإجمالي للحضور كان ٨٠٠ وعندما قدم القسيس نزار شاهين دعوة لقبول الرب وقفت نصف النساء في القاعة طالبة االرب. قام عدد من الخدام والخادمات بالصلاة من اجل البركة والشفاء. المرنم نزار فرنسيس قاد الترنيم بروح حلوة بصحبة فريق الترنيم الرائع. ميز الاحتفال روح الفرح.

تخلل الاحتفال اغنية محلية للأم من كلمات حنين عبيد والحان الفنان وليد خليف وغناء ميرفت اشقر. بتستاهلي يا امي  

كل سنة وجميع الامهات سالمات