الناصرة - linga - قامت خدمة بيت الصلاة وعظائم الله في الناصرة البارحة السبت بحملة لزيارة المرضى لهدف الصلاة لكل مريض في المستشفى الانكليزي. وكان شعار الحملة من الآية في مزمور ٣:١١٠ :
3شَعْبُكَ مُنْتَدَبٌ فِي يَوْمِ قُوَّتِكَ، فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ مِنْ رَحِمِ الْفَجْرِ، لَكَ طَلُّ حَدَاثَتِكَ.

اشترك في هذه الحمله فريق من ١٨ شخصاً ومنهم ١٣ شاب وشابة من أنحاء الجليل، من عيلبون، الناصرة وشفاعمرو. وقام الشباب مع بعض القادة معهم بتوزيع الهدايا للمرضى في المستشفى، وقد تم زيارة قسم الامراض الداخلية، الولادة ، امراض القلب، الدياليزا ، الاطفال وامراض العظام.

الهدية التي قدمت لكل مريض كانت تحتوي على فنجان عليه صورة لبابا نويل وصور اخرى لعيد الميلاد مزيّن بالشوكولاطة. بالاضافة الى هذه الهدية الرمزية اضيفت مواد من كتب وكاسيتات تبشيرية لتوصيل اعظم هدية للميلاد الا وهي شخص الرب يسوع المسيح للنفوس المتألمة.

قام الفريق بالصلاة بشكل شخصي لأجل ٨٠ مريض من اجل الشفاء واحتياجات اخرى عبّر عنها المرضى. تقديم الهدية والصلاة كانت تعبيراً عملياً عن محبة المسيح لهم.
ولقي الفريق انفتاحاً وقبول رائع من كافة المرضى الذين عبّر منهم عن شكرهم وتجاوبهم في الصلاة حيث لمسوا محبة المسيح فعلاً. و
هذا عبر للفريق عن قلب الرب يسوع حينما قال في متى ٣٦:٢٥ :
36عُرْيَانًا فَكَسَوْتُمُونِي. مَرِيضًا فَزُرْتُمُونِي. مَحْبُوسًا فَأَتَيْتُمْ إِلَيَّ.

من الجدير ذكره ان كثير من المرضى عبروا عن دهشتهم بان يروا جيلا من الشباب يقومون بعمل مثل هذا. يا لها من بركة عظيمة ان يقوم جيل الشبيبة وينهض ليكونوا النور والملح لأراضينا ليحملوا مشعل الصلاة حيثما يذهبون.

نشكر ونحمد الرب على كل ما صنعه وسيصنعه في كل نفس سمعت كلمته الشافية وصلّت بقلب مفتوح لتقبله.

خدمة بيت الصلاة وعظائم الله في حملة لزيارة المرضى

خدمة بيت الصلاة وعظائم الله في حملة لزيارة المرضى

خدمة بيت الصلاة وعظائم الله في حملة لزيارة المرضى

خدمة بيت الصلاة وعظائم الله في حملة لزيارة المرضى