افتتح يوم الجمعة 10/10/29 رسميا مركز كيميديا للثقافة والفنون – حيفا ومركز تعليم الخط العربي، حيث يدرس الخط العربي، الفن التشكيلي، المسرح، التصوير وندوات روحية وأدبية. وذلك بحضور جمع كبير من محبي ومشجعي الفن.

بدأ الافتتاح بعزف على العود من الشاب الموهوب شفيق شهاب، ومن ثم ألقى الصحفي نايف خوري كلمة ترحيب بالضيوف وأشاد بأهمية هذا المركز الثقافي، وأهمية وجود مركز لتعليم الخط العربي في حيفا والبلاد، وذلك لأهمية هذا التراث، كما وأشاد بعمل الفنان كميل ضو ومعرضه – في الخط العربي.

تلاه كلمة القس نبيل سمارة من كنيسة الناصري وعضو مجلس مجمع الكنائس الإنجيلية في البلاد حيث شدد على المحبة والفن والعلاقة بينهما، مشيرا أن الله هو أعظم فنان وأعظم محب من خلال خلقه للكون ومن خلال محبته الباذلة والمخلصة للبشر. وأشار أن المحبة الحقيقية هي التي تنبع من الداخل للآخرين كذلك الفن ينبع من داخل الفنان إلى الآخرين .

ثم أبدع الفنانان ألبير بلان وبشارة ديب من خلال وصلة موسيقية، وأثرى الشاعر الأديب رشدي الماضي الحضور بكلمة قيمة ومؤثرة عن العمل الإبداعي للفنان كميل ضو. حيث أشاد بعمل الفنان المبدع.قائلا: ..."الى أخي الفنان الملهم كميل ضو الذي أصبح، وبامتياز، ظاهرة فنية وواقعا جماليا يفرض وجوده في حياتنا، من خلال فنه الراقي الذي يؤرخ فيه تفاصيل الحياة الثمينة.

فرسمه يتوغل عميقا في كياننا، ولوحاته غدت وطنا جميلا نلوذ به كي نخرج من حال القهر في ظل واقع رديء وساقط"...

وأنهى كلمات الافتتاح الشاعر الكبير الأستاذ حنا أبو حنا حيث تطرق إلى أهمية هذا المركز الثقافي الفني في مجتمعنا وأهمية تدريس الخط العربي والمحافظة على هذا التراث الرائع. بعدها جال الحاضرون في أرجاء المركز وأبدوا إعجابهم بالمعروضات الفنية الراقية ورحلة تطور الخط العربي عبر العصور.

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا

كيميديا - حيفا