بابا نويل يتحدث مع طفلة مسيحية
سانتا كلوز وطلفة يتشاركان الحديث
بعدسة LINGA

يشكل المسيحيون في إسرائيل 2% من تعداد السكان الكلي، وفقا للبيانات الإحصائية التي نشرها المركز الاحصائي الإسرائيلي، ويصل تعدادهم الى 170,000 نسمة.

في نهاية العام الماضي 2016 كان يشكل المسيحيون العرب في إسرائيل 78.6% من تعداد المسيحيين الكلي في الدولة، اما البقية فكانوا من المسيحيين الذي تم شملهم مع أفراد عائلاتهم اليهود الذين قدموا الى إسرائيل بموجب قانون العودة، غالبية هؤلاء قدموا من الاتحاد السوفييتي سابقا في سنوات التسعينات.

اما التجمعات المسيحية الأكبر فهي في شمال إسرائيل، فعدد السكان المسيحيين العرب في الناصرة 22.2 ألف نسمة، وفي حيفا 15.5 الف نسمة، والقدس 12.5 الف وفي مدينة شفاعمرو 10.1 الف نسمة. هذه الاحصائيات صحيحة بحسب احصائيات نهاية عام 2016.

ويعتبر معدل سن الزواج عند المسيحيين هو الأعلى على مستوى الدولة، فالمعدل لعمر العرسان في عام 2015 وصل الى 29.2 سنة عند الرجال و 25.3 سنة عند النساء.

وفي عام 2016 وُلد 2613 طفلا لعائلات مسيحية، 75% من الأطفال ولدوا لعائلات مسيحية عربية أي حوالي 1965 طفلا مسيحيا عربيا.

ويبلغ متوسط عدد الأولاد في العائلات المسيحية حتى سن الثامنة عشر (1.8) وهو منخفض مقارنة مع متوسط عدد الأطفال في العائلات اليهودية (2.4) وفي العائلات المسلمة (2.8).

في السنة الدراسية 17/2016 التحق 26,787 طالبا مسيحيا بالتعليم الابتدائي وفوق الابتدائي، الذين يشكلون نسبة 1.6% من مجموع الطلاب في إسرائيل.

وفي العام الدراسي 16/2015 حصل 73.9% من التلاميذ المسيحيين من الصف الثاني عشر على شهادة البجروت، بينما في العام الذي سبقه كانت نسبتهم 72%.

وبحسب الاحصائيات فان التلاميذ المسيحيين حصلوا على اعلى نسبة من الحاصلين على شهادة البجروت التي تلبي متطلبات القبول الجامعي في إسرائيل، 66.2%، مقابل 51.9% من الطلاب الدروز و41.1% من المسلمين و55.1% من اليهود.