مع اقتراب عيد الميلاد المجيد وللسنة الرابعة على التوالي، أقامت خدمة الام لقاءً خاصًا للسيدات في قاعة العوّادية - شفاعمرو تحت عنوان "ننظر بأعين جديدة"، وذلك يوم السبت الموافق 3 كانون اول/ديسمبر 2017.

افتتحت الأخت روز عبيد اللقاء بالترحيب بالنساء الحاضرات من قرى الجليل ومدنه المختلفة وبالضيفات اللواتي حضرن من مدينة الرملة.

بعد الترحيب الحار والدافئ، قامت الأخت روز بدعوة عدد من النساء للمشاركة بشهاداتهن الشخصية لعمل الله بحياتهن من خلال هذه الخدمة، فشاركت بعض الاخوات بتعاملات الله الخاصة من حيث الاستجابة للصلوات، الدعوات الشخصية وايضا التعمق أكثر بالعلاقة مع الله.  

وقام فريق أبناء الجليل المكوّن من الاخوة: إيهاب عبيد، مجد شوفاني، مها حداد، سهيل عبيد، شادي عبيد وبولس حداد، بتقديم فقرة الترانيم بمرافقة خادم الرب المرنم نزار فرنسيس، وتخللت الفترة عبادة وتسبيح بترانيم ميلادية وتعبدية، وكانت فترة العبادة مباركة ومعزية للكثيرات بحسب شهادة النساء، حيث شاركت جميع الأخوات بالتسبيح والتصفيق بكل فرح. 

وقد شارك القس جرجس حليم، راعي كنيسة انهار الحياة تورنتو بعظة بعنوان تجديد الذهن لننظر بأعين جديدة، حيث تكلم القس جرجس عن أهمية تجديد الذهن للتحوّل الى تلك الصورة عينها من مجد الى مجد ولاختبار خطة الله المرضية لحياة المؤمن/ة. 

وقال القس حليم ان علينا أن ندرك اننا شركاء الطبيعة الإلهية (بطرس الثانية 3:1) كما ان قدرته الإلهية قد وهبت لنا كل ما هو للحياة والتقوى، بمعرفة الذي دعانا بالمجد والفضيلة، وبذلك، وعند مواجهة الخطية، من المهم ان ندرك ان طبيعة الله غير الفاسدة ساكنه فينا وأننا لسنا ضعفاء امامها. 

وتميز الاجتماع بحضور الرب القوي والملموس واجواء فرح ومحبة اطفت على الاجتماع، وي الختام تشاركن الاخوات وجبة غداء معا.