وكما في كل عام ومع اقتراب عيد الأم وللسنة الثامنة عشر على التوالي، أقامت خدمة الام احتفالا مهيبا وذلك يوم السبت الموافق 17 آذار\مارس 2018.

حضر الاحتفال عدد كبير جدا من الأمهات والجدات والاخوات من مدن وقرى الجليل، الرملة ويافا وأيضا شاركت اخوات من رام الله وبيت لحم.

افتتحت الأخت روز عبيد الاحتفال بالترحيب والتأهيل بجميع الأمهات والأخوات الحاضرات بالاحتفال ودعت الأخت اخلاص سدران لافتتاح البرنامج بالصلاة للاحتفال.

بعد الترحيب الحار قامت الأخت روز بدعوة الأخت ليليان مطانس للمشاركة بشهادتها الشخصية وتعاملات الرب معها. ثم قامت الأخت دينا كتناشو مديرة دار الكتاب المقدس بقراءة تأمل اليوم من كتاب التأملات "يسوع ينادي" الذي تم اهدائه للأخوات.

وقامت الأخت روز بالمشاركة برسالة للأم من سفر نشيد الانشاد "قومي يا حبيبتي يا جميلتي وتعالي" والتي تعكس نظرة الرب للأم كونها في غاية الجمال وغالية على قلبه جدا.  فكل امرأة، ام، اخت محبوبة جدا من الرب وكل تشويه بالجمال او النفسية نتيجة قسوة الشتاء البارد يحولها الرب الى جمالا عوضا عن الرماد. وفي النهاية قادت الأخت روز الأمهات والأخوات بالصلاة لاختراق هذه الدوائر وليلبسوا ثياب الجمال. فشاركت الاخوات بالصلاة بحرارة وقوة.

وقام فريق أبناء الجليل المكوّن من الاخوة: إيهاب عبيد، مجد شوفاني، شادي عبيد، بولس حداد وسهيل عبيد بتقديم فترة التسبيح والعبادة بمرافقة خادم الرب المرنم نزار فرنسيس وتخللت الفترة بركات وافرة وفرحت الاخوات فرحا كبيرا بالرب حيث شاركن بالتسبيح والتصفيق بكل فرح وانسجام.

وقد شارك القس نزار شاهين بوعظة غنية وقيمة جدا وانتهت العظة بدعوة الأمهات لقبول الرب مخلصا شخصيا لحياتهم وتميزت هذه الفقرة بكمية وعدد النفوس الجديدة اللواتي وقفن واستجبن للدعوة وصلين صلاة الخلاص. وقد شارك كل من القس اندراوس أبو غزاله والقس خالد دله والقس حنا عيد والقس فيكتور بحبح وخادم الرب زياد فراج في الصلاة مع القس نزار شاهين من أجل الأمهات.

وبعد تناول وجبة الغذاء دعت الأخت روز الاخوات والامهات لتقطيع الكعكة.  تميز الاحتفال بحضور كم كبير من مشاركات جديدات بهذا الاحتفال واللواتي قبلن الرب يسوع مخلصا لحياتهن بالكثير من الاتضاع امام الرب والفرح به.