بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه اليوم الثلاثاء، مع جميعة الخدمة المتجولة سبل توظيف التكنولوجيا في منهاج التربية المسيحية.

وحضر اللقاء مدير الجمعية رامي فليموني، ومديرة المكتب أماني الزغبي، ورئيس مركز المناهج ثروت زيد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي.

الوزير صبري صيدم ومدير مكتب الخدمة المتجولة رامي فيلمون
الوزير صبري صيدم ومدير مكتب الخدمة المتجولة رامي فيلمون
المصدر: دائرة الإعلام التربوي

وفي هذا السياق، شدد صيدم على الشراكة الإسلامية- المسيحية في عديد المجالات وعلى رأسها التعليم، موضحاً أن الوزارة تهتم بدراسة كافة المبادرات والأفكار التي تستهدف خدمة المنظومة التربوية. 

وأكد صيدم، أن الوزارة تعمل في الفترة الراهنة على تطوير مناهجها بما ينسجم مع المنطلقات الوطنية والتوجهات العصرية والتي تعزز أيضاً الاحترام للديانات؛ باعتبارها من المكونات الأساسية للمجتمع الفلسطيني.

من جهته، قدم فيلموني عرضاً حول نشاطات الجمعية وخدماتها المجتمعية، لافتاً إلى اهتمامها وتركيزها على إنشاء موقع متخصص يعزز الجوانب التربوية لدى الطلبة، خاصة فيما يتعلق بمنهاج التربية المسيحية.