عقدت كنيسة البعنة المعمدانية أمسية كرازية في قاعة القرية "المتناس" ودعت الى الامسية أهالي القرية جميعا مسلمين ومسيحيين للاستماع الى الترانيم والمشاركات الروحية حول الام المسيح بمناسبة حلول أسبوع الالام.

افتتح راعي الكنيسة وخادم الرب بشارة خازن اللقاء بكلمة ترحيبية شكر فيها الحضور ومن ثم طلب من القس أشرف ابيشاي ان يرفع اللقاء بصلاة البركة. بعدها رحب بالقس نزار شاهين مدير برنامج نور لجميع الأمم وبالأخ المرنم جهاد عيلبوني الذي اتى مع فريق الكنيسة لقيادة فقرة التسبيح، ومن ثم قرأ مشاهد عن الصليب (شاهدوا الفيديو)

وتلاه فقرة تسبيح وترنيم بقيادة جهاد عيلبوني وابنته جيتا مبتدأين بترنيمة "مستحق كل المجد يا يسوع"، تخللت الفقرة شهادة مؤثرة من الأخ جهاد التي تطرق الى عمل الله في حياته وحياة عائلته بسبب المحنة التي مر بها مع نفسه ومع طفلته وشفائهما بقوة المسيح ومحبته.

ومن بين الحضور كان رئيس قرية البعنة الحج عباس تيتي، الذي القى كلمة ترحيبية مهنئا الحضور بالعيد متمنيا متطرقا الى العمليات الانتحارية التي أودت بحياة العشرات من مسيحيي مصر، متمنيا ان تقطع يد الإرهاب الذي يفتك بالسكان والمواطنين في كل مكان، وطلب من الحضور الوقوف لدقيقة صمت على أرواح شهداء الاقباط.
اما كلمة الرب فكانت على فم القس نزار شاهين الذي بدأها بارسال تعازيه وتعازي سكان الجليل في الأراضي المقدسة الى عائلات الشهداء من المسيحيين الاقباط، وبعد ذلك تطرق الى العظة الرئيسية. (شاهدوا الفيديو واستمعوا الى العظة).

واختتم اللقاء بصلاة من القس نزار شاهين ومن ثم تشارك الحضور بالتضييفات الخفيفة.

بشارة خازن

القس اشرف ابيشاي والاخ بشارة خازن

المرنم جهاد عيلبوني وابنته جيتا

جهاد عيلبوني وابنته جيتا في فقرة الترانيم

القس نزار شاهين