التقى ما يقارب السبعين شخصا في امسية ترانيمة في كفر ياسيف، دعى اليها المرنم عنان سلوم، وقد شارك عدد من الخدام الافاضل بكلمات روحية بين فقرات الامسية.

ابتدأت الامسية بترحيب من القس اسعد سدران بالحضور ومن ثم مشاركة بكلمه صلاة.

عنان سلوم

بعدها قاد المرنم عنان سلوم فقرة التسبيح والعبادة وشارك بترانيم خاصة به. كما وشارك الأخ جوني الياس والأخت سمر جرجورة بفقره ترانيم مميزة.

فقد شارك الاخ كارلوس داميانوس عن حديث الرب يسوع المسحي مع الاثني عشر  تلميذ في الليلة الأخيرة قبل آلامه وصلبه، وعن طرح قلقهم من أي شيء ويثقوا به كما بالله، لأنه سيُعد لهم منازل لكونهم خاصّته. وقد قرأ كارلوس داميانوس من 2 كورنثوس 5: 1- 5. وقال ان بولس الرسول يعبّر عن شغفهُ وحنينه بهذه القطعة لنوال المسكن الذي هو من السماء، وهو غير مصنوع من مادة هذه الخليقة لأنّه أبدي. وكيف ان بولس شجّع الكرنثيّون بحقيقة نوال المؤمنين مساكن أبديّة في المستقبل وهي عكس  إعتقاد الثقافة اليونانيّة في ذلك الوقت، بأن من المستحيل أن يحصل قيامة أموات بأجساد "لحم وعظم" لأن الجسد نجس.

وقد شدد كارلوس على هذا الوعد، الذي سيناله ليس فقط بولس ولا التلاميذ فقط، ولكن كل من يؤمن اليوم بقيامة المسيح من الأموات الذي هو بكورة الراقدين، عندها سيحصل على ذات البيت الأبدي، وهذا البيت هو مسكن جديد غير قابل للهدم أي الموت، بل هو ذات نوع مسكن "جسد" المسيح المُمجّد الذي قام به من بين الأموات وسيُعطى حتماً لكل مؤمن بقيامته! (لوقا 24: 36- 40, 1كو 15: 4- 8،  فلبّي 3: 20- 21). وقد لخص كارلوس مشاركته بطرح سؤال: ما هي غاية الوعد لنوالنا جسد أبدي? 1- لأنّنا سننال بيت سماوي غير قابل للموت. 2- لأنّنا سننال جسد سيُناسب المناخ السماوي. 3- لأنّنا سننال حياة أبدية وهذه مشيئة الله من جهّتنا.

اما القس سليم شلش فقد شارك بقصه الابن الضال والابن الاكبر الذي ظن نفسه انه افضل من اخيه الاصغر، لكن يرينا النص سبع خطايا ارتكبها الابن الاكبر و اهمها انه رفض ان يدخل وسيتقبل اخاه الذي كان ضالا فوجد، ونحن المسيحيين كلنا اخوه في جسد المسيح، لكنا قسمناه الى اشلاء... روم اورثوذكس كاثوليك ولاتين وانجيليين ومارونيين وغيرهم، ولا نقبل بعضنا البعض، لكن الله يريدنا واحد في المسيح، ولو كان هناك اختلاف بالاراء يجب ان نقبل بعضنا البعض... وان نحب بعضنا البعض لاننا في السماء سنكون جميعا مع الله. فأن كنا لا نقبل بعض على الارض فكيف سنقضي الابدية معا.

وفي الختام شارك القس ادوار طنوس بصلاة البركة.

وقال عنان لموقع لينغا أنه سيقيم احتفالا اخرا للتسبيح والترنيم قريبا، وطلب الصلاة من أجل هذا العمل حيث سيشارك فيه ضيف من خارج البلاد.

شاهدوا صور الامسية بعدسة المصور حبيب مساد: