المطران بولس مركوتسو

أطلق النائب البطريركي في الناصرة المطران بولس مركوتسو نداءً إلى المسيحيين حول العالم من أجل القيام بزيارات حج إلى الأرض المقدسة، قائلاً لهم: "لا تتركوا الأرض المقدسة تواجه مصيرها بنفسها... أيها الحجاج تابعوا زياراتكم للأرض المقدسة! الوضع هنا آمن أكثر من إيطاليا وأوروبا".

وجاء هذا النداء في رسالة للمطران ماركوتسو نشرها موقع الأرض المقدسة على شبكة الإنترنت، معتبراً أن الخوف يأسر الحجاج المسيحيين الذين يقررون عدم التوجه إلى المنطقة، ولفت الأسقف الكاثوليكي إلى أن الشعور بالخوف ليس مبرراً على الإطلاق مؤكداً أن الناس غالباً ما يربطون الوضع في الأرض المقدسة بما يجري من مجازر وأعمال قتل وخطف في سورية والعراق وليبيا وحتى في تونس.

وشدد سيادته على أن زيارات الحج إلى الأرض المقدسة، وفضلاً عن منفعتها الروحية للمؤمنين، تشكل أداة لدعم حياة المسيحيين ووجودهم في الأرض التي عاش فيها يسوع، مشيراً إلى أن نسبة ثلاثين بالمائة على الأقل من مسيحيي القدس وبيت لحم يعتاشون على السياحة الدينية. وهذا يعني أنه عندما يأتي الحجاج إلى المنطقة يعمل ثلاثون بالمائة من المسيحيين بطريقة طبيعية، وبغياب الحج يتحول هؤلاء إلى أشخاص عاطلين عن العمل وهو عامل يدفع بالمسيحيين نحو الهجرة بشكل مباشر أم غير مباشر.

ولفت المطران ماركوتسو أيضاً إلى أن زيارات الحج إلى الأرض المقدسة وفضلاً عن أهميتها بالنسبة للاقتصاد المحلي تشكل مصدر موآساة للجماعات المسيحية المحلية التي تشعر بمزيد من الطمأنينة عندما ترى الحافلات التي تُقل الحجاج. وختم سيادته مؤكداً أن المسيحيين حول العالم يمكنهم أن يساعدوا أخوتهم وأخواتهم في الأرض المقدسة بوسائل مختلفة بيد أن الوسيلة الأسهل والأكثر فعالية تمكن في زيارات الحج. فالحج أمر مفيد للزوار وللمسيحيين المحليين في الآن معاً.