الرب تعظم وتمجد، هكذا هتف الأخ فريد شحادة في حديثه معي ليبشرني بقرار محكمة العدل العليا باعلان براءته وقد سبقه عدة احباء اسرعوا باعلامي بهذه البشارة المفرحة فنشكر الهنا الحي المبارك على هذه البشرى السارة.

نحن في مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل لم نشك لحظة في براءة الأخ المحبوب فريد شحادة وكنا دائما نرفع الصلاة ليتعظم اسم الرب ويعلن الرب الحق والحقيقة من خلال قضاة المحكمة.

واليوم الأربعاء 24.3.2010 استجاب الرب بقوة واعلن ان الأخ فريد شحادة بريء من كل تهمة لذلك نزف لكم هذا الخبر السار ليتمجد اسم الهنا وليتعظم لأنه اله العدل والحق.
 
كما ونتوجه لعائلة الأخ المحبوب فريد شحادة، الزوجة الفاضلة سامية والأولاد الأحباء حنا وكرستينا بتهانينا الحارة ونشكر الرب على دعمه وحفظه لكم في هذه الفترة الطويلة، الأليمة العصيبة ولكن الهنا الحي، اله القيامة والحياة سدّ افواه الأسود.

"الهي أرسل ملاكه وسدّ أفواه الأسود فلم تضرني، لأني وجدت بريئا قدامه، وقدامك  أيضا أيها الملك لم أفعل ذنبا" دانيال 6: 22.

قلوبنا معك ايها الأخ المحبوب فريد ومع عائلتك والرب يعوض عليك وعلى عائلتك كل خير وفرح وسلام شكرنا للرب لأجل الأحباء المباركين الذي دعموك ورافقوك في كل مشوار الآلام الذي عشته، الرب يباركهم كلنا في مجمع الكنائس الانجيلية، نعلن فرحتنا وتسبيحنا لأن الهنا تمجد وتعظم.
 
بمحبة من تألم لأجلنا ومات
بمحبة فصحنا المسيح الذي ذبح لأجلنا
بمحبة من انتصر على الموت والقبر فقام في اليوم الثالث
بمحبة الحي الى أبد الآبدين
 
عزيز سمعان دعيم
مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل