لقد صدر قرار عن محكمة اسرائيلية ضد بطريركية الروم الأرثوذكس بضرورة دفع غرامة قدرها 2.9 مليون دولار لمحامي محلّي بخصوص قضية ترجع لعام 2002.

محامي اسرائيلي يربح ادعاء مقدم ضد بطريركية الروم الأرثوذكسية بقيمة تعادل 2.9 مليون دولار أمريكي
AFP Photo/Aris Messinis

وقد قالت إدارة المحاكم الإسرائيلية أن محكمة تل أبيب أيدت الادعاء المقدّم من المحامي موشي لبيكيز لتسوية الفواتير المقدرة بقيمة 11.3 مليون شيقل، لتمثيل البطرياركية الأرثوذكسية في مدينة القدس في ادعاءات تخص العقارات وفي نزاعها مع البطريارك السابق ايرينيوس.

وقد ذكرت أيضاً أن الإدعاء الأقدم منهما يعود لشهر تشرين الثاني 2002 متعلّقاً بشؤون قانونية خاصة بعقار فاخر مطل على البحر في مدينة يافا، وأن الادعاء الأحدث هو من عام 2005 يختص بالإطاحة بالبطريارك ايرينيوس.

ولم يتم التمكن من التواصل مع مكتب البطرياركية الإعلامي للحصول على أية تعليقات مساء الأربعاء.

وقد انتخبت الكنيسة البطريارك ثاوفيلس الثالث في عام 2005 بعد أن تم إنهاء خدمات ايرينيوس بسبب اتفاقه المزعوم لبيع أرض الكنيسة في منطقة فلسطينية محتلة من قبل اسرائيل في القدس الشرقية مقابل عدة ملايين من الدولارات.

هذا مع العلم أن كنيسة الروم الأرثوذكس هي الأكبر والأكثر ثراء من بين كل الطوائف المسيحية في الأرض المقدسة.