"من آمن بي ولو مات فسيحيا"

توفيق خوري

آل خوري في يافة الناصرة والبلاد والخارج وزوجة الفقيد وأولاده: نهاد وعماد وحسام وأيمن وابنته مها وابناء اخيه: رياض وخليل وزياد وفؤاد ونلهة وجميع آل خوري واقرباؤهم، ينعون بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم وعميدهم الغالي طيب الذكر:

توفيق خليل خوري (ابو نهاد)

عن عمر يناهز 97 عاما. وسيشيع جثمانه من قاعة كنيسة القديس جوارجيوس للروم الارثوذكس في يافة الناصرة، اليوم الاربعاء 01/04/2015 الساعة الخامسة بعد الظهر الى كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، ومن ثم الى مثواه الاخير في مقبرة البلدة.

لا أراكم الله مكروها بعزيز

تقبل التعازي في قاعة كنيسة الروم الارثوذكس ابتداء من يوم الخميس وحتى يوم السبت (2 - 4 / 04 ) من الساعة الثالثة بعد الظهر وحتى التاسعة مساء.