الاب نداف
رئيس المنتدى المسيحي في اسرائيل، الاب جبرائيل نداف
تصوير الحدث نيوز

عبر المنتدى المسيحي الذي يرأسه الاب جبرائيل نداف، عن استيائه من مؤتمر " اتجاهات جديدة للبحث على الهوية الفلسطينية المسيحية في إسرائيل " الذي افتتحه معهد ترومان في الجامعة العبرية في القدس، واعتبره مؤتمرا من جانب واحد يهدف الى الحاق الضرر في عملية دمج المسيحيين في المجتمع الاسرائيلي.

وذكر موقع معاريف العبري ان الاب نداف، راعي كنيسة الروم الارثوذكس في يافة الناصرة ورئيس المنتدى المسيحي، ارسل رسالة الى رئيس الجامعة العبرية، البروفيسور مناحيم بن ساسون، ورئيس معهد ترومات، البروفيسور مناحيم بلوندهم، مؤكدا فيها ان نتائج المؤتمر سوف تُستخدم كمنصة لزيادة الاكاذيب التي تؤدي الى معادية السامية ضد اليهود وتعميق نزع الشرعية عن دولة اسرائيل. وقال ان مؤتمر " اتجاهات جديدة للبحث على الهوية الفلسطينية المسيحية في إسرائيل" هو اتجاه جديد من الابحاث تجاهل رغبة المجتمع المسيحي في الاندماج الكامل في المجتمع الاسرائيلي، وجذورهم التاريخية في البلاد، والقرار التاريخي لدولة اسرائيل للاعتراف بالقومية الآرامية هذا العام.

رسالة الاب نداف الى الجامعة العبرية
رسالة الاب نداف الى الجامعة العبرية
 

وتعجب الاب نداف من توجه الجامعة التي من المفترض ان تمثل مجموعة متنوعة من الآراء لاثراء البحث وتطوير الفكر النقدي لدى الطلاب والباحثين من خلال تقديم التعددية في الاراء، لا ان تقوم بعقد مؤتمر من طرف واحد فقط والملاعبة تحت عناوين تنطوي على مفارقة تاريخية لا تطابق إفكار ومزاج المسيحيين الإسرائيلين في العامين الماضيين.

وقال الاب نداف في رسالته ان المشاركين في المؤتمر لا يمثلون الحالة الحقيقية للمجتمع المسيحي في اسرائيل، خاصة الذين يسعون الى الانضمام لهويتهم الاصلية والتخلص من هوية اخرى اجبرت عليها، بحسب تعبيره.

وجاء رد الجامعة العبرية بأن المؤتمر المذكور يمس بالقضايا الحساسة التي تؤثر على هويات المجتمع المسيحي الفلسطيني في إسرائيل. معهد ترومان، معهد أكاديمي، لا يطلب عرض أو تعزيز مواقفه الخاصة في الأسئلة البحثية ، الطموح أنة بكل موضوع يتم السماع لأوسع مجموعة من المواقف ذات الصلة لإثراء وتعميق الدراسة."