تحت رعاية دار الكتاب المقدس في اسرائيل وخدمة النعمة، انعقد لقاء خاصا للسيدات في كنيسة طرعان الانجيلية المعمدانية، حضره اكثر من 140 سيدة من مختلف المدن والقرى الجليلية.

افتتح اللقاء راعي الكنيسة الاخ سليم حنا ورحب بالحضور ورفع صلاة البركة على اللقاء.

بعد ذلك تقدمت الاخت روز عبيد المسؤولة عن خدمة عيد الام وتدريبات الخادمات في البلاد ورحبت بالسيدات وشجعتهم، ودعت مديرة دار الكتاب المقدس في اسرائيل، الاخت دينا كتناشو، لتشارك عن الخدمة واصدارات دار الكتاب المقدس.

روز عبيد ودينا كتناشو
من اليمين: الاخت روز عبيد والاخت دينا كتناشو
تصوير LINGA

وشاركت الاخت روز بمزمور 130 وتطرقت للامور المعيشية المظلمة والمفرحة، وقالت ان الرب يسوع الملجأ الوحيد الذي ينصر المؤمن على المحن في الاوقات المظلمة.

مجد شوفاني
مجد شوفاني يقود فقرة الترانيم
تصوير LINGA

قاد فقرة الترانيم كل من الاخ مجد شوفاني وايهاب عبيد وشادي عبيد والاخت امل زريق.

القس انداوس ابو غزالة
القس انداوس ابو غزالة
تصوير LINGA

بعدها شارك القس انداروس ابو غزالة بكلمة روحية، ابتدأها بصلاة من اجل المتألمين في الظروف الصعبة خاصة في الدول المجاورة الذين يمرون في ظروف صعبة هذه الايام.
وتطرق القس اندراوس ابو غزالة الى موضوعين... في الجلسة الاولى تحدث عن "الشفاء" وفي الجلسة الثانية عن "نيل الشفاء". وقال ان اسباب المرض عديدة، منها طبعية ومنها شيطانية وخطية.. وأكد ان محبة الرب غير مشروطة، بينما بركته مشروطة بالايمان.
وتطرق الى اسباب تعطل الشفاء وذكر منها: عدم الوحدة وانقسام الكنيسة، اساءة لخدام الرب، عدم التواضع، الجروح القلبية وعدم الغفران.
وتحدث في الجلسة الثانية عن اربع مستويات للايمان، شارحا كل المستويات بأمثلة كتابية.

في ختام العظة صلى القس انداوس من اجل النساء المتقدمات الى الامام.

وانتهى اللقاء بوجبة غداء وتوزيع كتاب "أرِح قلبي المضطرب" و "دليل التعامل مع الحالات الطارئة" على المشاركات.