اثار خبر استضافة الكنيسة المسيحية لآلاف المسلمين النازحين من بيوتهم هربا من القصف الاسرائيلي، ضجة اعلامية كبيرة على المستوى العالمي.

وفي مقابلة مع وكالة CBN الأخبارية الامريكية، أكد المطران ألكسيوس تعاليم المسيح التي تدعو الى محبة كل الناس، وهي تعاليم غير موجوده في اي ديانه اخرى. وقال :" حماس هي صاحبة السلطة في قطاع غزة وعلى الجميع اطاعتها او تحمّل النتائج، علينا كمسيحيين ان نسامح وننشر المحبة بين الناس من دون شروط".

واكد المطران الذي يرعى ما يقارب 1500 مسيحي ارثوذكسي في غزة، ان الكنيسة فتحت ابوابها لاستقبال 2000 شخص مسلم فروا من بيوتهم خوفا من القتال الدامي.

مطران غزة
المطران يشير الى مكان اطلاق الصواريخ على اسرائيل
يوتيوب

وفاجئ المطران مراسل الوكالة الامريكية عندما اصعده على شرفه سقف مكتبه واخذ يشرح له استغلال نشطاء حماس لممتلكات الكنيسة لاطلاق الصواريخ على اسرائيل، واراه اثار القصف الاسرائيلي على المقابر المجاورة للكنيسة، ربما ردا على اطلاق الصواريخ على اسرائيل. ورفض المطران قول المزيد من التفاصيل خوفا على سلامته.

وقال فلسطينيون مسيحيون من قطاع غزة في وقت سابق لمراسل موقع لينغا، ان حماس تفرض على جميع السكان في القطاع الشريعة الاسلامية. الحصار الاسرائيلي وحكم حماس شجع العديد من العائلات المسيحية الهجرة من القطاع للضفة الغربية او لخارج البلاد.