اقامت الكنيسة الاسقفية الانجيلية في كفر ياسيف التي يرعاها القس بلال حبيبي، مخيمها الصيفي للاطفال لعام 2014 تحت شعار: "نرنم للملك".

منذ اليوم الأول من المخيم في الثالث من تموز / يوليو، امتلأت الكنيسة بـ 300 طفل وطفلة بين الاعمار 4 – 12 سنة من عدة بلاد ومن طوائف مختلفة. وقد أشرف ما يقارب 120 من المرشدين من شباب وشابات الكنيسة على توجيههم في الساعات الروحية وفي الفعاليات المختلفة.

انقسم المخيم الى 6 أيام في ممتلكات الكنيسة وأربعة أيام تخللت رحل الى اماكن مختلفة خارج البلدة.
ابتدأت الايام الستة بفقرة تسبيح وترنيم بقيادة مرشدي الكنيسة، وبعد ان توزعوا على الصفوف بحسب الاجيال استمعوا الى القصص المباركة من الكتاب المقدس وقاموا بالاشغال اليدوية، بالاضافة الى الالعاب الرياضية في ساحة الكنيسة وعروض مختلفة. اما الايام الاربعة الاخرى فتضمنت ورشات عمل وثلاث رحلات الى بركة السباحة ورحلة مُميزة الى حديقة العائلة في كرميئيل.

وشكر راعي الكنيسة القس بلال حبيبي، كل الامهات والمرشدين والمرشدات الذين ساعدوا في ايام المخيم، وقال ان العشرات من الاطفال لبوا الدعوة وقبلوا المسيح مخلصا لحياتهم ودعوه ان يسكن في قلوبهم. وتمنى ايضا ان تصل كلمة المسيح من خلال الاطفال الى عائلاتهم.

يذكر ان الأطفال سيحصلون على هدية "الكتاب المقدس المصور للاطفال" و "قرص مضغوط" يحتوي على الترانيم الجديدة التي تعلمها الاطفال في المخيم.

صور من المخيم (تصوير الكنيسة الانجيلية الاسقفية - كفر ياسيف)