عثر صباح اليوم الجمعة على كتابات نابية وشتائم موجهة ضد السيد المسيح على جدار كنيسة في البلدة القديمة في مدينة بئر السبع الواقعة جنوب إسرائيل، وذلك عشية زيارة البابا فرنسيس الأول الى الأراضي المقدسة والذي يتوقع أن يزور القدس بعد غد الأحد والاثنين.

وأكدت الناطقة بلسان الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري في بيان لوسائل الإعلام: "على جدار سور كنيسة الكائنة قرب مدخل البلده القديمة في بئر السبع، تم الكشف عن الخط بالرذاذ، على ما يبدو خلال ساعات الليلة الماضية، عباره شتيمة مهينة نابية بحق سيدنا المسيح علية السلام (حاشاه الله ) والى ذلك تواصل شرطة بئر السبع بأعمال الفحص البحث والتحقيق في كافة تفاصيل وملابسات هذه الواقعة التي تحمل في طياتها الطابع العنصري المعادي".

كما أكدت السمري إنه تم في ساعات فجر اليوم الجمعة ضبط مشتبهين يهوديين قاما بإلصاق منشورات وإعلانات مسيئة بحق الديانة المسيحية وقداسة البابا فرنسيس في القدس الغربية. وقالت السمري: "خلال ساعات فجر اليوم الجمعة بالقدس، حي شموئيل هنفي تم الضبط متلبسن مشتبهين يهوديين بالغين من سكان القدس مع قيامهما بإلصاق منشورات وإعلانات مسيئة بحق المسيحية وقداسة البابا وبحيث تم توقيفهما للتحقيق واحالتهما الى مركز ليڤ هبيراه (قلب العاصمة) والتحقيقات بخصوصهما ما زالت جارية".

ويتوقع أن يزور البابا فرنسيس الأردن غدا السبت ثم يوم الأحد يصل الى بيت لحم ومن هناك الى القدس حيث سيحيي قداسا إحتفاليا في كنيسة القيامة يوم الاثنين.