الزبابدة – رامي دعيبس

احتفلت جمعية طابيثا الخيرية بافتتاح مركز الزبابدة المجتمعي في مقر المركز في بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين برعاية رئيس بلدية الزبابدة وحضور مدير الجمعية في الزبابدة القس عطا الله عيساوي وممثلين عن جمعية طابيثا في هولندا وألمانيا وجمعية الأمل البريطانية ود. منير قاقيش رئيس مجمع الكنائس الإنجيلية المحلية في الأراضي المقدسة ومدير شرطة الزبابدة الرائد محمد خمايسة ورجال الدين وممثلي المؤسسات والفعاليات الرسمية والأهلية وأهالي البلدة.

وقد بدأ الحفل بإزاحة الستار عن حجر الأساس ومن ثم قص شريط إيذانا ببدء حفل الافتتاح فكلمة ترحيبية من قبل القس جوني شهوان من مركز بيت اللقاء فصلاة افتتاحية من الدكتور منير قاقيش والنشيد الوطني الفلسطيني.

ورحب القس عطا الله العيساوي رئيس الجمعية بالحضور شاكرا كل الداعمين للمركز من ممولين وداعمين محليين مقدما نبذة تاريخية عن بدايات الفكرة إلى يومنا الحالي مؤكدا أن المركز يعمل في قطاع النساء والطفل ونأمل أن يكون بيت محبة وسلام وتآخي.

ومن ثم تم تكريس المبنى من قبل القس جان انجل من جمعية الأمل البريطانية باللغة الانجليزية والقس سليم دواني راعي الكنيسة الإنجيلية الأسقفية في الزبابدة باللغة العربية.

وقدم رئيس بلدية الزبابدة المهندس مطيع دعيبس التهنئة للقائمين على المركز شاكرا كل الداعمين مؤكدا أنها إضافة للبنة جديدة للمجتمع المحلي في الزبابدة مؤكدا على تقديم كل الدعم والمؤازرة للمركز والجمعية آملا من كافة الجمعيات وأصدقاء في العالم مساعدتنا في تحقيق المحبة والسلام والوئام وخلق رسالة محبة وسلام.

من جانبه فقد أكد بيم جيمرن رئيس جمعية طابيثا الهولندية على انه سعيد بحضوره في افتتاح المركز ومؤكدا على أهمية النسيج الاجتماعي والتعايش المشترك في الزبابدة وهو يحتذى به شاكرا رئيس البلدية لدعمه للمركز والجمعية حيث كرمه بدرع تقديري.

وبعد ذلك كرم الأب فراس ذياب راعي كنيسة الروم الكاثوليك الملكيين بتكريم رئيس جمعية طابيثا السابق برام روتخرس حيث شكر في كلمته الداعمين لهذا المركز وشاكرا المدير السابق لجهوده في إنجاح هذا الأمل والمحبة نحو تحقيق الصداقة والألفة بين الحضور في حين أمل روتخرس أن يعمل المركز على زرع التعايش المشترك في البلدة وزراعة الأمل لتحقيق كافة الأهداف المرجوة منه.

كما كرم جورج عبده عضو المجلس الاستشاري للجمعية القس جان انجل رئيس مؤسسة الأمل البريطانية حيث شكره لمحبته للشعب الفلسطيني في حين أكد انجل عن سعادته في رؤية هذا المشروع النور ويتشرف وزوجته في دعم هذا المشروع حتى تحقيق أهدافه.

وفي الختام تم توجه الجميع إلى إزاحة الستار عن لوحة تكريمية لرئيس جمعية طابيثا الهولندية السابق لجهوده في دعم المركز.

يذكر أن جمعية طابيثا الخيرية جمعية خيرية تم ترخيصها من قبل وزارة الداخلية الفلسطينية في العام 2007 وتهدف إلى العمل على رفع المستوى المعيشي للسكان من خلال المساعدات في مجالات الحياة اليومية والضرورية والعمل مع فئات الأولاد من خلال دعم دراستهم من خلال دفع الأقساط الدراسية ولوازم المدارس من كتب وشنط والعمل مع الفئات المحتاجة طبيا حيث توفير الأدوية والمساعدة في تكاليف العلاج.

ويقسم المركز إلى روضة أطفال وقاعة متعددة الاستخدام وبيت ضيافة وحديقة العاب ويديرها القس عطا الله عيساوي رئيس الجمعية وممثلها في فلسطين ولها مجلس استشاري مكون من ثمانية أشخاص.

مركز الزبابدة المجتمعي