القس الدكتور الكس عوض هو عميد كلية بيت لحم وراعي كنيسة بالقدس، وكانت مشاركته هذه في اليوم الثالث من مؤتمر المسيح امام الحاجز 3 في فندق الانتر كونتينيتال، في الفقرة الصباحية من يوم الاربعاء الموافق 12 آذار \ مارس 2014.

القس د. الكس عوض
القس د. الكس عوض
تصوير LINGA

شارك القس د. الكس عوض بمحاضرة بعنوان "لاهوتهم، كابوسنا"، وقال ان بعض المؤمنين الذي لا يؤمنون بعقيدتنا التي نعلنها في مؤتمر المسيح امام الحاجز، يظنون اننا نسبب في بدء انتفاضة جديدة. هذا صحيح. نحن نريد ان نسبب انتفاضة فكرية تعطي الفلسطيني حقوقه وكرامته. انا افعل هذا ليس كراهية بشخص ما او مجموعة معينة. ما اريده لاسرائيل والشعب اليهودي بالضبط ما اريده لشعبي وبلدي.

بعد ذلك شرح كيف بدأت فكرة المؤتمر "المسيح أمام الحاجز" وقال ان الفكرة بدأت عام 2009 عندما أقاموا مؤتمرا عن "لاهوت الأرض" ودعوا لاهوتيين من هولندا ومن الاراضي المقدسة. وقال القس الكس انهم لاحظوا خلال المؤتمر ان الهولنديين لا يحاولون الاستماع الى معاناة الشعب الفلسطيني وانما ينتقلون للحديث عن المحرقة. هذا الامر احزننا لاننا كعرب لا علاقة لنا بالمحرقة! لم نشارك بها ولم نبدأها فلماذا يضعونا فيها!؟

المشاركين بمؤتمر المسيح امام الحاجز 3
قسم من المشاركين بمؤتمر المسيح امام الحاجز 3
تصوير LINGA

في فترة الاستراحة اخبروا الهولنديين انهم لا يستطيعون الاستمرار في النقاش لانهم لا يسمعون مشاكل الفلسطينيين وينتقلون دائما الى موضوع الهولوكوست. بعدها اعتذر الهولنديون ووعدوهم ان لا يذكروا موضوع المحرقة لاحقا.

ومن هنا أتت فكرة المؤتمر "المسيح أمام الحاجز".

لماذا مؤتمر ثالث؟ بسبب وجود الكثير من المسيحيين الذين ما زالوا يؤمنون بلاهوت صهيوني ويظنون ان الله يباركهم على هذا، وكأن الفلسطينيين لا يسيرون بحسب خطة الله.

وقال الدكتور القس الكس عوض انهم تعرضوا لتحديات عديدة، لان المسيحيين الانجيليين يؤمنون ان الله اعطى الارض لاسرائيل، والمسيحيين يساعدون اسرائيل بالرغم من ايذائها للمسيحيين. كما ويشجعون الفلسطينيين ان لا يعودوا الى ارض فلسطين، وايضا منعوا الفلسطينيين من التكلم عن وجهة نظرهم.

القس جاك سارة وزوجته مادلين
القس جاك سارة وزوجته مادلين
تصوير LINGA

وقال ان بعض المؤمنين الصهيونيين يعتقدون ان اليهود هم عيون الله على الارض، وان على امريكا ان تضغط على اسرائيل ان لا تقسم القدس. اذا كيف سيكون سلام؟

وتسائل: لماذا نقسم البشرية؟ وكيف يساعد هذا على انشاء السلام؟ هل خطة الله للشعب اليهودي بدون شروط؟ الم يقل المسيح " لذلك اقول لكم ان ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لامة تعمل اثماره." (متى 21: 43) ؟

وتابع: "شعب الله في العهد القديم كانوا اليهود، اما في العهد الجديد فهم المؤمنين بالمسيح. في العهد القديم كانت اورشليم مركز الله ولكن اليوم نتحدث عن اورشليم سماوية. الهيكل بالعهد القديم كان باورشليم ولكن اليوم نحن هيكل الله. الكهنوت كانت للاويين اما اليوم فقد اصبحت بالمؤمنين. كانوا يقدمون الذبائح اما اليوم فان المسيح هو الحمل المذبوح ".

الحضور بمؤتمر المسيح امام الحاجز 3
قسم من المشاركين بمؤتمر المسيح امام الحاجز 3
تصوير LINGA

وتابع القس الكس: " انا اؤمن بلاهوت تكبيري يشمل اليهود وشعوب العالم كلهم. الارض كانت لليهود فقط واليوم هي موعودة لكل الشعوب."
وقال ايضا: " اللاهوت البديلي يقول ان الله لم يعد يتعامل مع اليهود واصبح يتعامل فقط مع المؤمنين ولكن نحن لا نؤمن بهذا بل نؤمن باللاهوت التكبيري الذي يشمل اليهود وكل الشعوب بالعالم".

وختم مشاركته بالقول: " خلاصتي ان الانجيليين المسيحيين يمكن ان يكونوا قوة كبير للسلام والعدل على الارض. لتكون الكنيسة الانجيلية صانعة السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين وايضا بكل الشرق الاوسط."


لمشاهدة كل صور المؤتمر،ادخلوا الى البوم صور المسيح امام الحاجز 3