بمناسبة ذكرى وفاة القائد الفلسطيني ومؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جورج حبش، افتتحت منظمة الجبهة الشعبية معرضًا للكتب أمام مدخل كلية الهندسة في جامعة بير زيت في الضفة الغربية، فلسطين.

ويفتخر أعضاء الجبهة الشعبية بالقائد المسيحي الوطني ومؤسس الجبهة، الذي لقّبه أنصاره بالحكيم، بأعماله وتضحياته في سبيل تحرير فلسطين من الكيان الصهيوني، ولهذا وبمناسبة ذكرى رحيله السادس، 26 كانون ثاني \ ينار، قام اعضاء الجبهة بافتتاح معرض الكتب يوم الثلاثاء 28 كانون ثاني \ يناير 2014 وسيستمر لمدة أسبوع.

ما لفت انتباهنا في هذا المعرض، وجود كتاب يحمل اسم "الوجه الآخر للمسيح" يناقض العقيدة المسيحية بين الكتب المعروضة، ويبدو ان المسؤولين عن عرض الكُتب لم يُدركوا أن تعاليم هذا الكتاب تُناقض تعاليم الكتاب المقدس وتمس المسيحيين الذين ينتمي اليهم القائد الثوري "جورج حبش".

معرض الكتاب بجامعة بير زيت
صورة من معرض الكتاب بجامعة بير زيت
Linga

كتاب "الوجه الآخر للمسيح" من تأليف الكاتب السوري "فراس السواح" الذي يصف المسيح في كتابه بالرجل الثوري الذي عبّر بسلوكه اليومي عن رفضه لشريعة موسى، ورفضه لـ "إله" العهد القديم الذي لم يكن اله يسوع!

صورة غلاف كتاب الوجه الاخر للمسيح
كتاب الوجة الاخر للمسيح للمؤلف السوري فراس السواح
Linga

لم يتوقف "المفكر" السوري للاساءة الى تعاليم الكتاب المقدس، بل شكك في الاناجيل (البشائر) الاربعة التي اعتمدتها الكنيسة، وقال لكي نفهم التعاليم الحقيقية يجب الرجوع الى مؤلفات غنوصية (حرّمت لانها أعتبرت هرطقة وتجديف) لمكتبة نجع حمادي! التي شكلت بحسب ادعائه في القرون الثلاثة التالية للميلاد. بمعنى آخر يحاول أن يوجه القارئ الى التشكيك بتعاليم الاناجيل عن طريق غرس معلومات كاذبه في محاولة منه لإثبات الادعاءات بتحريف الكتاب المقدس.

معرض الكتاب بذكرى وفاة جورج حبش
معرض الكتاب لذكرى جورج حبش أمام مدخل كلية الهندسة في جامعة بير زيت
Linga

من هنا ومن منبر موقع لينغا للاخبار المسيحية في الاراضي المقدسة، نُطالب بازالة هذا الكتاب المسيء للعقيدة المسيحية فورًا، آملين من المسؤولين عن المعرض في جامعة بير زيت الذين يفتخرون بالقائد المسيحي، أن يسمعوا النداء ويستجيبوا لطلبنا.