افتتح اللقاء بكلمة ترحيب من الاخ منذر نعوم رئيس مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل مرحبا بها الخدام والقسوس من مختلف البلدان. طالباً كلمة صلاه من القس فطين يعقوب لبركة هذا اللقاء وبركة على العشاء.

وقد تابع الاخ منذر حديثه بآية من رسالة كورنتوس الاولى 3: 9 "فاننا نحن عاملان مع الله" موجهاً كلمته الى الحضور مشجعاُ اياهم للعمل معاً كفريق واحد وان تكون الخدمات كما للرب يسوع المسيح. وان الوحده هي قوه ومسيرة الخدمة معاً هي بحسب خطة الله لهذه البلاد مشيراً بتشجيعهِ لمن يشعر بالاحباط من الوضع ان الله قادر على تتميم خدمته ليتمجد اسمه اكثر فأكثر. ويحثهم على أن تكون الكنائس الانجيلية معاً، لها وَقِع مؤثر في هذه البلاد.

قد تم عرض ريبورتاج لمعنى عيد الميلاد وريبورتاج توقعات روحية لسنة 2007 من آراء القسوس، حيث أضاف بعض الحضور مشاركتهم وتوقعاتهم بالسنه الجديده، منهم القس ادوار طنوس الذي قام بالشكر على عمل الرب المتزايد في البلاد شاكراً القديسين الساهرين الطالبين وجه الرب للبلاد. وايضاً شارك الدكتور حنا كتناشو متوقعاً لهذه السنة تنمية العمل والدراسة اللاهوتيه.

لقد كان هنالك فقره ترفيهيه روحية بإعداد الاخ اسعد سدران وهي لعبة المشي معاً بثلاث اقدام مربوطة بخشبه مشيراً الى وحدة التعاون والقياده معاً.

لقطات من اللعبة

في نهاية اللقاء كانت هنالك مشاركات بأخبار ساره من بعض الخدام، منهم القس مروان الذي شارك في خدمته في بلاد اخرى وعمل الرب الظاهر بين المؤمنين هناك. وايضا مشاركة من الاخ رجائي سماوي من خدمة حياه المحبة التي قامت بحملة يسوع هو العيد حيث وزعوا الهدايا للناس الذين طلبوا هدية العيد التي كان قد أعلن عنها من خلال الاعلان على لافتات ضخمة في الشوارع ودعايات بمواقع الانترنت ومجلات وجرائد التي تقول أن يسوع المسيح هو العيد. وكيفية تقبل الناس لهذه الهدية. وكيفية نشر كلمة الخلاص، حيث ان تم زيارة الاشخاص الطالبين الهديه شخصياً في بيوتهم.

مشاركة اخيره من الاخ انيس برهوم بكلمة شكر لمؤسس خدمة السجون القس سهيل حنا "رمضان" . وذكر عن الخدمة المباركة التي يقوم فيها في اكثر من 20 سجن.

انتهى اللقاء متصافحين بعضا ايادي بعض بروح المحبة.

صور من اللقاء