انطلقت بعد ظهر اليوم الثلاثاء، مسيرة الميلاد الواحدة والثلاثون في مدينة الناصرة، التي تنظمها جمعية موكب الميلاد بالتعاون مع بلدية الناصرة وشرطة المدينة.

وقد حضر المسيرة عشرات الالاف من الجماهير من الناصرة وخارجها، من جميع الطوائف المسيحية ومن المسلمين واليهود، والكثير من السواح الذي قدموا من اوروبا وامريكا.

وقد جندت جميع الهيئات المسيحية، مثل المدارس، الكشافة، جمعية تبشير الاولاد، النوادي والمؤسسات الاخرى، جنّدت عددا كبيرا من الاشخاص لتنوب عنها في المسيرة من خلال العروض الادوات،  معلنةً من خلالها فرحاً وابتهاجاً بذكرى ميلاد رب المجد،  طفل المذود،  مخلص العالم يسوع المسيح.

ابتدأ موكب المسيرة من حي العمال العرب من مقام السيدة العذراء، نحو الساعة الثالثة بعد الظهر مروراً بالمعهد الثقافي البلدي وامتداداً الى الشارع الرئيسي "بولس السادس" حتى مركز المدينة، وانتهاء في ساحة الكنائس، حيث التقت جميع الفرق هناك.

وقد كان في استقبال الموكب الاحتفالي، مطران اللاتين ماركتسو، رئيس بلدية الناصرة السيد علّي سلام، ولفيف من المسؤولين.

وقد اكتظ المكان بالاف المشاركين الذين استمتعوا بالترانيم الميلادية.

وبعد مشاركات رجال الدين والسياسة في كلمات الترحيب والشكر والتمنيات، علت اصوات المفرقعات النارية وملأت اجواء المكان بالوانها ولمعانها الذي  اذهل  الجميع خصوصا الاطفال والاولاد حتى ابتهجت  وجوههم البسمات والضحكات.

موقع لينغا يتمنى للجميع عيدًا سعيدًا ومباركًا،  سائلين  الرب يسوع  صاحب العيد ان يفرّح قلوب الجميع خصوصًا اولئك الذين ترزح مناطقهم تحت اثقال الحروب والويلات.