أعلن منسق الانشطة الحكومية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية، الليلة (الاربعاء)، عن قيام السلطات الاسرائيلية بتسهيلات على المسيحيين الفلسطينيين في فترات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، للتنقل من والى منطقة بيت لحم.

ووفقا لقرار وزير الدفاع موشيه يعلون، ورئيس هيئة الأركان العامة الجنرال بيني جانتز، فأن الجيش الاسرائيلي سيقوم باجراءات لبناء الثقة مع الفلسطينيين المسيحيين وسيسمح لهم بالتنقل بحرية ليتمكنوا من الوصول الى الكنائس للصلاة.

وكجزء من التحضيرات سيتم القيام باجتماعات تنسيق بين الممثلين العسكريين في منطقة بيت لحم مع بلدية بيت لحم والمسؤولين في الأمن الفلسطيني، بالاضافة الى ممثلين عن المنظمات العالمية المختلفة والقيادات الدينية في بيت لحم من أجل تنسيق الطقوس بحسب الوضع الراهن.

وفي هذا الاطار سيتم تسهيل وتسريع عملية عبور المسيحيين عبر الحواجز العسكرية خلال الاعياد.

من بين التسهيلات:
- اصدار تأشيرات دخول للمسيحيين الفلسطينيين من الضفة الغربية الى اسرائيل خلال فترة الاعياد المسيحية.
- اصدار 200 تصريح لفلسطينيين من الدول العربية ليتمكنوا من زيارة الضفة الغربية، وذلك بطلب من السلطة الفلسطينية.
- الموافقة على قيام مسيحيين فلسطينيين من الضفة الغربية بسفريات مركزة في اسرائيل خلال الاعياد، وذلك بالتنسيق مع وزراة الدفاع والشرطة الاسرائيلية.
- اصدار تصاريح لـ 500 مسيحي فلسطيني من غزة لا تزيد اعمارهم عن 16 عامًا ولا تقل عن 35 عاما بالدخول الى اسرائيل والضفة الغربية للمشاركة في حفلات عائلية ودينية.