تمثال يسوع في ريو دي جينيرو بالبرازيل
تمثال ليسوع في مدينة ريو دي جينيرو بالبرازيل

بدأ بشارة شليان وهو أحد مؤسسي الحزب المسيحي اليهودي في اسرائيل، التحضير من اجل بناء تمثال ضخم يمثل السيد المسيح على جبل القفزة بالقرب من الناصرة. وقد استوحى التصميم من تمثال يسوع في ريو دي جانيرو في البرازيل.

وقال شيليان في مقابلة له مع صحيفة جيروزاليم بوست التي نشرت الخبر، انه بدأ فعلاً بجمع الأموال لهذا المشروع، وبأنه حصل على ردود فعل ايجابية من المجتمع المسيحي العربي الاسرائيلي وكذلك من بعض اليهود.

وقال شيليان انه يريد تمثالا مشابها لتمثال مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية ولكنه يريده أكبر وأضخم.

وقد التقى شليان وزير السياحة الاسرائيلي عوزي لانداو الشهر الماضي في القدس عن طريق الصدفة وشاركه بالفكرة، وقد أبدى لانداو اعجابه بالموضوع وقال له ان يبدأ وبأنه يبارك المشروع.

وعند سؤاله اذا كان هناك من يعارض المشروع، قال شليان، ان بعض اليهود وبعض المسلمين لم يسروا بهذه الفكرة.

لقد ذكر هذا الجبل في انجيل لوقا الاصحاح الرابع: "فقاموا وأخرجوه خارج المدينة وجاءوا به إلى حافة الجبل الذي كانت مدينتهم مبنية عليه حتى يطرحوه إلى أسفل. أما هو فجاز في وسطهم ومضى وانحدر إلى كفر ناحوم مدينة من الجليل". وتؤمن الطوائف المسيحية ان يسوع قفز من الجبل واختفى عندما حاولوا اللحاق به، وذلك بحسب شهادات اهل الناصرة الذين كانوا وقتها من اليهود.