تحت شعار "إن لم يبن الرب البيت فباطل يتعب البناءون. هوذا البنون ميراث من عند الرب...لا يخزون" (مز127)

أقيم في "نيس عميم" (قرب نهريا) يومي الخميس والجمعة الموافقين 17 و 18 تشرين أول / اكتوبر 2013، مؤتمرٌ للأمهات وأولادهن المراهقين .نُظِّم المؤتمر بتمويل وتعاون بين رابطة الكنائس المعمدانية (الأخت دعد عودة منسقة الخدمة النسائية ) وجمعية الكتاب المقدس (مديرته الأخت دينا كتناشو) بهدف خلق فرص للعائلات المسيحية للعمل على بناء العلاقات فيها وترميمها لتكون بحسب قصد الله.

شارك في المؤتمر 74 شخصًا من كنائس وعائلات إنجيلية مختلفة: أمهات لمراهقين في أعمار 13 -16 سنة برفقة أحد أولادهن أو إحدى بناتهن من عدة بلدات (حيفا/ الناصرة/يافة الناصرة /كفركنا/ طرعان / عيلبون / البقيعة / كفرسميع / عبلين /كفرياسيف / ابوسنان /عكا وجديدة). تألف فريق الخدمة من أخصائيين نفسيين ومهنيين في مجال المشورة العائلية.

جرى التعارف وكسر الجليد في بداية اليوم الأول بواسطة 4 محطات تناوبت عليها مجموعات مكونة من أمهات وأولادهن. تضمّنت المحطات النشاطات الآتية: عمل أشكال من الطين (الفخًار)، حركات تعبيرية راقصة، ألعاب رياضية ومنافسات.

ثم شاركت الأخت مادلين سارة من كلية بيت لحم بقصة نعمي (من سفر راعوت) التي تركت بيت لحم، بيت الخبز والشبع وتسديد الاحتياجات، وقالت الأخت مادلين إن بيوتنا يجب أن تكون بيوت الشبع الحقيقي من عند الرب ومكان تسديد احتياجات أفراد العائلة وليس البدائل التي في العالم. وحثّت الأمهات على استغلال الفرص للشبع من كلمة الله وتغذية أولادهن منها متمسكات بوعود الرب لهن ولعائلاتهن في الكتاب المقدس.

كان العمل الرئيسي من خلال الندوات والورشات في مجموعات للأمهات وللأولاد وللبنات ومجموعات مشتركة للأمهات والأولاد يومَي الخميس والجمعة. وهدفت تلك الندوات إلى تسليط الضوء على احتياجات غير مسددة عند الأمهات في فترة مراهقتهن وعند الأولاد في الحاضر، وتحديد الطرق لتسديدها من خلال حياة العائلة المسيحية.

في ختام المؤتمر تم توزيع ورقة نصائح للأمهات للتعامل مع احتياجات جيل المراهقة وهدايا لأولادهن. وعبّر عدد كبير من المشاركين في نهاية المؤتمر عن الحاجة الملحة لإقامة المزيد من هذه المؤتمرات لأفراد العائلات وتوفير الفرص لقضاء وقتٍ في الشركة معًا.

مؤتمر للامهات واولادهن المراهقين في نس عميم