أعرب مدير عام البطريركية اللاتينية في فلسطين واسرائيل، الأب الدكتور فيصل حجازين عن قلقه من اقفال خمسة مدارس مسيحية في قطاع غزة اذا قامت حكومة حماس بتنفيذ قرارها الجديد بحظر المدارس المختلطة.

واكد ان المدراس في غزة تواجه العديد من التحديات، منها عدم توفر مساحات اضافية لبناء مدراس منفصله، والأموال لتقسيم المدراس الى قسمين، بالاضافة الى توظيف المعلمين خاصة ان الشريعة الاسلامية لا تسمح للمعلمين بتعليم تلاميذ من نفس الجنس اذا كان فوق التاسعة من العمر.

وقال الأب حجازين "مع ان القانون الجديد لا يذكر المدارس المسيحية على وجه التحديد الا ان المدراس المسيحية هي المدارس المختلطة الوحيدة في القطاع".

وكانت حماس قد اعلنت سابقًا انها ستقر قانون يمنع اختلاط الفتيان بالفتيات في المدراس بعد بلوغ سن التاسعة، ويعتبرون  ان هذا القانون جزء من الثقافة الفلسطينية.