قامت مجموعة نساء من الجليل والمكونة من نساء عرب ويهود قد أتين من عدة مناطق منها: طبرية، بورية عيليت، الناصرة، شفاعمرو، عبلين، كفركنا وطرعان، بعقد اجتماعها الدوري صباح يوم الأربعاء 12\6\2013 مع مجموعة اخوة اجانب تدعى (مونتيه دي يروزاليم ) أي "الصعود الى اورشليم"، من سويسرا، بلجيكا وفرنسا. مجموعة "بنات النور" أو نساء الجليل، تديرها الأخت ام سليم حنا منذ نحو اربعين سنه، وتهدف الى التآخي بين الشعبين والعمل على توطيد أواصر السلام والوحدة في جسد المسيح. أما جمعيّة المونتيه فقد قامت منذ 30 سنة، كحجارة حية، بهدف التمثل ببساطة الأطفال بمعونة الروح القدس، الصلاة ورفع المؤمنين في بلادنا عرباً ويهوداً وأجانب، امام عرش النعمة، وفرحين في الرّجاء برؤية الوحدة في جميع أرجاء المنطقة بما فيها بيت لحم وضواحيها.

تم اللقاء قُرب قرية (رأس علي)، قُربِ مياهً جارية وأشجارٍ خضراء يانعة. وتم تحضير المكان خير تحضير ونُصِبَت خيمة الاجتماع تحت كرمة العنب. ورحب الاخ انيس برهوم، مدير خدمة بيت النور بالحضور وعلى رأسهم جماعة ( الحياة الجديدة)، بقلبٍ مُفعَمٍ بالمحبة والفرح. ثم شارك الاخ انيس برهوم من رسالة كورنثوس والاصحاح 13 الذي يتكلم عن المحبة، ونوّه الى اهمية تَحَمُّلْ أحدنا للآخرفي كل الظروف . اما الأخت ام سليم فقد شاركت من مزمور 37  عن اهمية الاتكال على الله الذي وعد بأنه سيعتني بأولاده . ورنَم الجميع باللغات الأربع الفرنسية الانكليزية العربية والعبرية ورُفِعَت طلبات صلاة لأُمور عديدة وخصوصا الشفاء والأوضاع السياسيّة الراهنة في المنطقة.

في نهاية اللقاء اشترك الجميع في شركة الطعام الغذاء اللذيذ واستمروا بالشركة المباركة مع بعضهم البعض.