على مدار ثلاثة ايام، اشترك عدد من رعاة وخدام الكنائس المحلية في البلاد في جولة دراسية في منطقة الجليل مع المرشد السياحي ومعلم الكتاب المقدس اريه بار دافيد، وهو مؤمن يهودي بالمسيح. تركزت الدراسة على حياة الرب يسوع في منطقة الجليل وخصوصا في كفرناحوم، على شواطئ بحر الجليل وارتباط النصوص الكتابية بالاماكن الفعلية التي حدثت بها الاحداث والقصص الكتابية ودراستها في سياقها التاريخي والروحي واللاهوتي. ففي اليوم الاول، ابتدات الجولة في زيارة منطقة وادي الحمام و المسير في نفس الطريق الذي كان يسلكه المسيح في تنقله من الناصرة الى كفرناحوم والجليل. بعدها تمت زيارة نهر بانياس في ما كان يسمى ايام الرب يسوع في "قيصرية فيلبس"، حيث اعلن بطرس ان المسيح هو ابن الله الحي (متى 16:13-28 ) وتمت دراسة النص الكتابي في مكان حدوثه الاصلي، وبعدها تجول الجميع في منطقة الجولان.

اليوم الثاني كان يوما دراسيا في كفرناحوم وزيارة بيت بطرس المكتشف هناك ودراسة ظروف الحياة في كفرناحوم، ايام الرب يسوع، والمعجزات التي حدثت هناك مثل شفاء ابن قائد المئة وتعاليم الرب في المجمع. قبل ذلك تمت دراسة الاصحاح 21 من انجيل يوحنا في نفس المكان الذي ظهر به يسوع لتلاميذه بعد القيامة حيث سئل يسوع بطرس ثلاثة مرات "أتحبني" ودراسة معنى "إرع خرافي" التي قالها يسوع لبطرس. بعد الظهر تمت زيارة مدينة كورزيم الاثرية و مشاهدة ما تبقى من المجمع اليهودي هناك و بركة التطهير بحسب الطقس اليهودي.

اليوم الاخير من الجولة الدراسية كان في منطقة تل مجيدو (هرمجدون) المطلة على وادي يزرعيل (مرج ابن عامر) وايضا زيارة المنطقة الاثرية في بيسان حيث بنيت من قبل الفراعنة المصريين و استوطن بعدهم الرومان حيث بنوا مدينة رومانية كبيرة كانت في القديم ذات اهمية كبرى.

اجمع المشاركون على اهمية مثل تلك الدراسة خصوصا انها تمت في الاماكن الاصلية حيث حدثت تلك الاحداث والقصص الكتابية وعلى اهمية دراستها في سياق التاريخ والجغرافيا والثقافات التي كانت سائدة في تلك الاوقات.

المرشد السياحي اريه بار دافيد

دراسة متى و الاصحاح 16 في قيصرية فيلبس(بانياس)

نهر بانياس(قيصرية فيلبس)

الجولان

كنيسة القديس بطرس

دراسة انجيل يوحنا والاصحاح 21 حيث التقى يسوع التلاميذ بعد القيامة

بركة التطهير عند اليهود في كورازيم

بحر الجليل حيث سال يسوع بطرس ثلاثة مرات "اتحبني"

بقايا المجمع اليهودي في كورزيم

بئر ماء قديم في تل مجيدو

تل مجيدو (هرمجدون)

بيسان (بيت شان)