في اجواء بهيجة جرى مساء السبت الماضي 11/11/2006 ، افتتاح وحدة الفلك في المدرسة المعمدانيّة في التاصرة ، في احتفال شمل محاضرة وبرنامجًا خاصًّا بمشروع التميّز العلمي المعمول به في المدرسة.

 استهلّت البرنامج عريفة الحفل المعلّمة كيتي مرجيّة ،  بالترحيب بالطلاب وذويهم والحاضرين . ثمّ توالت كلمات الترحيب من المدير العام للمدرسة المحامي بطرس منصور الذي أشار في كلمته إلى أنّ المدرسة كانت دائمًا تعمل بإيحاء الشعار القائل "السماء هي الحدود" ، واليوم يختبر الطلاب ذلك حرفيا اذ يستخدمون  الإمكانيّات التي تضعها المدرسة أمامهم ليصلوا في المعرفة إلى الفلك والأجرام السماوية وأكد على ضرورة مرافقة القيم السماوية للتقدم العلمي.

 كذلك تحدّث مدير المدرسة الدكتور أسامة معلّم عن أهميّة افتتاح وحدة الفلك الخاصّة ، واستخدام جهاز التلسكوب المتطور جدا ليوضع في المدرسة لاستخدام الطلاب. كما أعلن د. أسامة معلّم  أن البروفيسور عدي نصر ، وهو محاضر في قسم الفيزياء الفلكيّة في التخنيون ، سيكون مشرفًا على وحدة الفلك في المدرسة وتقديم الاستشارة للمعلّمين والطلاب.كما شكر د. أسامة معلّم طلاب برنامج التميّز العلمي من صفوف التو اسع الذين شاركوا في مشروع "جيلدور" القطري  ونالوا جائزة بقيمة 13000 شيكل  لحصولهم على المركز الثالث في إسرائيل وذلك في أول مره تشارك المدرسة في هذه المسابقة.و أشاد أيضا بدور معلّمتي المشروع علا معلّم وربى كردوش ، وجهودهما الجمّة في سبيل إنجاح الطلاب في مشروع "جيلدور" خاصّة ، وبرنامج "التميّز العلمي" عامّة.وذكر ان النجاح الذي لاقاه مشروع التميّز العلمي في المدرسة المعمدانيّة حدا بالمسئولين عن البرنامج إلى تطبيقه في المدرسة من الصف الخامس حتى الحادي عشر . وهذا يجعل المدرسة المعمدانيّة ، المدرسة الوحيدة في إسرائيل,عربا ويهودا, التي يُنفّذ فيها برنامج التميّز العلمي كاملا في فئات صفوف كثيرة وشاملة.يذكر أن المشروع يهدف لتنمية التفكير الرياضي والعلمي ويشمل ايضا مشروع "فلسفة العلوم" لطلاب الفيزياء في الصفوف الثانوية والذي يدمج بين العلوم ومراحل تطورها وبين الفلسفة والتحليل والنقد.

 وألقى السيّد شفرير ، المسؤول عن مشروع التميّز العلمي في الشمال ، كلمته مهنّئًا المدرسة بإنجازاتها العديدة في هذا المشروع ,وقام مع د. أسامة معلّم والمعلّمتين علا معلّم وربى كردوش بتسليم شهادات التخرّج من مشروع "التميّز العلمي" على الطلاب المشاركين بعد أن قدّم الطالبان حنّا خليل وسيرين عفيفي تقريرًا موجزًا عن الجهاز الذي اخترعه الطلاب لإبعاد الطيور عن المطارات، والذي أهّلهم لنيل الجائزة الثالثة في مسابقة "جيلدور" القطريّة.

 ثمّ ألقى السيّد أيمن فاهوم كلمته عن لجنة أولياء أمور الطلاب، التي عملت بشكل فعّال لاقتناء جهاز التلسكوب مع بنك مركنتيل وأهالي الطلاب. وقد هنّأ بدوره المدرسة على كلّ الإنجازات القيّمة التي تحرزها في مجالات علميّة متنوّعة بما في ذلك حصول نسبة عالية جدا من الطلاب على شهادات الامتياز في امتحانات البجروت –وهي من النسب  الاولى في البلاد ككل.
بعدها قدمت الطالبة نور سعد معزوفة كلاسيكيه شجيه على البيانو لاقت استحسان الجمهور.

 ثم االقى البروفيسور عدي نصر ، الأستاذ والباحث في الفيزياء الفلكيّة في التخنيون ، محاضرة بمرافقة الشرائح المحو سبة عن المجرات والكواكب  وأنواعها والانفجار الكبير وعمّا يكشف لنا من مجرّات في الفلك من خلال التلسكوبات المتطوّرة في الفضاء الخارجي.
 في النهاية انتقل الحضور لمعاينة جهاز التلسكوب المتطور الجديد ثمّ معاينة ما حضّرته مجموعات من الطلاب، من محطات عرضت فيها فعاليات وألعاب تفكير وتجارب علميّة ضمن برنامج التميز العلمي.

صور من حفل افتتاح وحدة الفلك