جاء عن موقع العرب  بأن وزيرة السياحة روحاما ابراهام اعلنت عن تصميمها للنهوض بمشروع صليب الناصرة وذلك في رسالة وجهتها الى رجل الأعمال ابراهيم بولص ممثل المشروع والمسؤول عن متابعته.

وقالت الوزيرة روحاما ابراهام في رسالتها" انها متأكدة بان هذا المشروع سينهض بالناصرة واقتصادها ويعود بالفائدة على سكانها وعلى المناطق السياحية".
وفي حديث للعرب مع مديرة المكتب الاعلامي لوزيرة السياحة روحاما ابراهام أكدت هذه المعلومات المذكورة.
وكانت بلدية الناصرة ورؤساء الكنائس في الجليل قد عارضوا بشدة المشروع رافضينه كليا.

تعقيب بلدية الناصرة:

وكانت بلدية الناصرة قد عقبت على هذا المشروع في بيان صدر في شهر تموز من عام 2007 جاء فيه:" انه لم يتم تقديم اي طلب لترخيص مثل هذا المشروع للجنة المحلية للتنظيم والبناء وان لا دور للبلدية بمثل هذا المشروع ولا يوجد اي احتمال لترخيص هذا المشروع لتعارضه مع الخرائط سارية المفعول في المنطقة المذكورة كما ان رئيس البلدية يرفضه بالكامل".