كتابات مسيئة للمسيحية على دير في جبل الزيتون
الكتابات على باب الدير اليوم صباحا (تصوير: الناطقة بلسان الشرطة الاسرائيلية)

قام بعض المستوطنون اليهود اليوم الثلاثاء بتلطيخ احد مداخل دير تابع للرهبان الفرنسيسكان في جبل الزيتون المطل على القدس القديمة، وكتبوا عبارات مسيئة للرب يسوع المسيح باللغة العبرية.

وهذه هي الحادثة الثانية من نوعها خلال شهر، يقوم فيها مخربون يهود باستهداف اديرة مسيحية، حيث اقدم مستوطنون بتاريخ 04 أيلول / سبتمبر الماضي بحرق المدخل الخشبي لدير اللطرون القريب من القدس وعمدوا الى كتابة شعارات باللغة العبرية معادية للمسيحية.

وقال احد المسؤولين بالشرطة الاسرائيلية، ان رجاله يفحصون وجود علاقة بين الكتابات المسيئة على مدخل الدير وبين الكتابات التي كانت بدير اللطرون الشهر الماضي.

وقد عبر رئيس الدولة شمعون بيرس بغضب عن هذا التصرف الذي يسيء الى الديانات الاخرى، وقال ان هذا تصرف مخالف لروح اليهودية ويجلب الضرر الى اسرائيل.