بعد أن قام فريق شبيبة كنيسة الإرسالية العظمى بالمساعدة والخدمة مع حضانة وروضة دريمز في مسيرة عيد الأعياد السبت الماضي ، والتي كانت حديث الساعة، في شفاعمرو، ليستمر أيضا مع الروضة في رحلة بابا نويل مع الإخوة يوسف وأريج ، حيث طافوا وزاروا أطفال الروضة والحضانة في بيوتهم بهذه الأجواء الميلادية المفرحة، وقاموا من خلال خدمة الشبيبة تقديم الإنجيل في الحقيبة التبشيرية التي تسلموها من جمعية حياة المحبة،إلى كل بيت زاروه ، وفي إحدى الجولات التي كانت قد انتهت بمفاجأة كنيستهم الإرسالية العظمى،  في نهاية الإجتماع الإحتفالي في الميلاد ، حيث قدموا الحلوى للأطفال والكبار وشاركوهم فرحة العيد في هذا المساء.

وفي  يوم الاربعاء 12/24 مساء ليلة العيد، وبالرغم من الطقس الماطر والأحوال الجوية الرديئة ، التي لم تنهيهم عن تصميم الشبيبة على عزمهم القيام بخدمة العيد لصاحب العيد ، يسوع المسيح له كل المجد ، وان خدمة الكرازة التي اؤتمنوا عليها هذا المساء بحسب أمر مخلصنا الله، إذ قدموا الإنجيل من خلال الحقائب التبشيرية التي احتوت على مواد تبشيرية أخرى، ( التي وزعتها جمعية حياة المحبة على الكنائس الإنجيلية ) ، حيث وزعوا ما يزيد عن 1700 حقيبة تبشيرية وأيضا بالزّي التقليدي لشيخ العيد وقدموا يسوع الهدية  في ليلة العيد .

نصلي ونحن واثقون بالرب المولود يسوع المسيح أنه لا بد وأن يلمس قلوب كثيرين في هذه الليلة المميزة، لأن الكتاب يعلمنا.... أن كلمتي لا ترجع إلي ّ فارغة بل تعمل ما سررت به وتنجح فيما أرسلتها له . آمين.