قام المطران العام لإرسالية كنيسة القداسة الخمسونية العالمية, السيد داغ أرثر بيتشيم وبمشاركة الأسقف بوب كيف بمسح القس د. هاني شحادةأسقفا (مشرف عام) للكنيسة الرسولية في إسرائيل والأراضي المجاورة, وذلك في تاريخ 07/12/2008.

وقد شارك القس مروان بيم (المشرف العام لكنيسة جماعة الله في إسرائيل),الأخ القس جوزيف حداد والقس دافيد فانين في صلاة المسحة.
بعد فترة من الترنيم قدم الأسقف بوب كيف كلمة لخص فيها تاريخ العلاقة والوحدة بين الكنيسة الرسولية في الأراضي المقدسة وكنيسة القداسة الخمسونية العالمية, مؤكدا أن الكنيسة الرسولية في الأراضي المقدسة هي امتداد كامل لكنيسة القداسة الخمسونية العالمية في إسرائيل والأراضي المجاورة وأن هذا الأمر قد تم بعد تفحص وإختبار وتأييد وقيادة الروح القدس.

وفي كلمته النبوية أكد المطران داغ بيتشيم أن روح السيد الرب يملأ هذه الخدمة ويقودها الى الأمام في طريق نقل البشارة وربح النفوس المؤيدة بالآيات والعجائب.
ولقد أعطي تفويض الأسقفية الذي يشمل محليين وأجانب الذين يخدمون في إرساليات كنيسة القداسة الخمسونية.