مجموعة قصص مشوّقة مستوحاة من الكتاب المقدّس وحياتنا العصرية بقلم القس د. حنا كتناشو.

ما أحوجَنا في هذا الزمن الرديء والمحفوف بالأخطار والمخاطر إلى صانعي السّلام، أبناء الله، لينيروا لنا درب الحقّ وطريق العدل والعدالة، وان قلّ السائرون فيهما!

يحمل كتاب "ملك السلام وأتباعه الصغار" بين ثناياه قصصًا معاصرة من عالم الأطفال، تعرض التحديّات التي يواجهها الأطفال في درب السلام وطريقة التغلّب على هذه التحديات وتذليل الصّعاب وصولاً إلى النور في آخر النفق. وتلتصق بكل قصة معاصرة قصة أخرى من وحي الكتاب المقدّس مُصاغة بلغة بسيطة وسلسة يفهمها أطفالنا، حيث تشكل القصتان معًا نسيجًا يُظهر مبادئ السلام في الكتاب المقدّس.

يحتوي الكتاب على قصص تتحدّث عن أهمية تكوين علاقة صحيحة مع الله، وأخرى موضوعها السلام في البيت والكنيسة والمجتمع، ومع الأصحاب وفي زمن الحروب.

تهدف القصص المُضَمّنة في الكتاب إلى إكساب الطفل قِيَم الكلام والإصغاء في صنع السلام. كما يتعرّف أطفالنا الصغار إلى آليات تحقيق السلام وأهمية القبول بالآخر، وحلّ النزاعات بالطرق السلمية، والتسامح والعدالة.

وينتهي كل فصل بأسئلة هادفة تُعين الأهل على مساعدة أطفالهم في استيعاب الدروس المتوخّاة من القصص، وشحذ التفكير وتطبيق مبادئ السلام في حياتهم. كما تشكّل فرصة ذهبية لفتح نقاش بنّاء داخل الأسرة الواحدة أو بين المعلّم وتلاميذه. ويُختتم كل فصل بصلاة قصيرة تحوّل الحديث عن السلام إلى عبادة موجّهة إلى رئيس السلام وصانعه في هذا الكون، ربّنا يسوع المسيح له المجد في العُلى.

وأخيراً جاءت هذه القصص لتقول لنا، صغارًا كُنا أَم كبارًا، إن السلام الحقيقي هو السلام الآتي من لدن "ملك السلام"، "ربّ السلام"، "إله الرجاء والفرح والسلام"- ربنا يسوع المسيح، مصدر كل سرور وحبور ومبعث كل سلام وأمن وأمان.

ملك السلام واتباعه الصغار