نشر مركز الاحصاء الاسرائيلي بمناسبة السنة العبرية الجديدة تقرير سنوي حول كافة مناح الحياة في إسرائيل. ومن اهم ما جاء في التقرير : ان عدد سكان إسرائيل هو 7337000 نسمة، منهم 55442000 يهودي و 14772000 عربي أي انه من بين كل أربعة مواطنين اسرائيليين هناك ثلاثة يهود اي ان نسبة اليهود في الدولة هي 75% من مجمل عدد السكان.

في سنة 2007 ولد 151679 طفلا ، اي ان هناك ارتفاعا بنسبة الولادة بنسبة 2,4 % مقارنة مع سنة 2006 . مع العلم ان معدل الولادات في إسرائيل 2,9 طفلا لكل إمرأة .

ويشير التقرير الى ان عدد المواليد ارتفع فقط في الوسط اليهودي في عام 2007 ، حيث ارتفع معدل الولادة عند النساء اليهوديات من 2,75 إلى 2,8 مولود ، اما بالنسبة للأم العربية فنسبة المواليد كانت 3,97 مولود عام 2007 وإنخفضت إلى 3,9 هذا العام .

الأقليات في اسرائيل

يبلغ عدد السكان غير اليهود في البلاد حوالي 1.7 مليون نسمة، ويشكلون حوالي 24% من مجموع السكان. ومع أن التعريف الشامل "المواطنون العرب في اسرائيل" ينطبق عليهم عامة، فان بينهم عدداً من أبناء الطوائف الأخرى الذين يتكلم معظمهم العربية ولكن لكل من هذه الطوائف مميزات خاصة بها.

العرب المسلمون:

يبلغ عددهم حوالي مليون نسمة، معظمهم من السّنة.ويقطن معظمهم في قرى ومدن صغيرة، غالبيتها في شمال البلاد. ومنهم العرب البدو وهم أيضًا من المسلمين يبلغ عددهم حوالي 170,000 نسمة. ينتمون الى حوالي 30 عشيرة، ويعيش معظمهم في مناطق متباعدة في جنوب البلاد. كان البدو يعيشون حياة الرّعاة الرُّحّل، ولكنهم ينتقلون تدريجياً من إطار اجتماعي عشائري الى إطار اجتماعي مستقر وينضمون تدريجياً إلى القوى العاملة في البلاد.

العرب المسيحيون :

يبلغ عددهم حوالي 117,000 نسمة. يعيش معظمهم في المدن مثل الناصرة وشفاعمرو وحيفا. ومع أن هذه المجموعة تضم فئات متعددة، إلا أن غالبيتها تتألف من الروم الكاثوليك ، الروم الأرثوذكس  والرومان  الكاثوليك  والأنجيليين.

العرب الدروز :

 يبلغ عددهم حوالي 117,000 نسمة ينطقون بالعربية ويعيشون في 22 قرية في شمال البلاد. ويشكل ابناء الطائفة الدرزية فئة ثقافية واجتماعية ودينية منفردة. ومع أن العقيدة الدرزية محاطة بالسرية، فإن أحد العناصر المعروفة من فلسفتها هو مفهوم "التقية"، الذي يدعو الى الإخلاص المطلق  لحكومة الدولة التي يعيشون فيها.
 
الشركس :

 يبلغ عددهم حوالي 3,000 نسمة، يعيشون في قريتين في شمال البلاد. والشركس هم مسلمون سُنّيون، ولكنهم لا ينحدرون من أصل عربي وليست لهم نفس الخلفية الثقافية التي ينتمي إليها العرب المسلمون عامة. ورغم ان  الشركس حافظوا على هوياتهم العرقية المنفصلة، ولم يندمجوا في المجتمع اليهودي ولا في المجتمع الإسلامي فانهم يساهمون في الشؤون الاقتصادية والوطنية.
 
وتعيش غالبية السكان العرب في اسرائيل في مدن صغيرة وقرى في أربع مناطق رئيسية: الجليل، بما فيه مدينة الناصرة، المنطقة الوسطى بين الخضيرة وبيتح تكفا، النقب، واورشليم القدس. ويقطن قسم من السكان العرب في مدن مختلطة مثل عكا وحيفا واللد والرملة ويافا.

عن موقع وزارة الخارجية الأسرائيلية