استضافت الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة، القس شارلي شارب والمرنم منير حبيب وبعض الضيوف من الولايات المتحدة، في خدمة انتعاشية لاعضاء الكنيسة.

ابتدأت الخدمة بترحيب من الاخ سامر بطرس، وتلاه المرنم منير حبيب بفترة من التسبيح والعبادة، شاركه العزف القس جاك سارة على الاورغ وجوزيف توما على الكمان.

خلال فترة الـترانيم، كانت وقفة مع الاخ تيسير الذي شارك باختباره الشخصي وكيفية تعرفه على المسيح سنه 74، وتحدث عن تشجيع القس شارب له في بداية ايمانه.

الكلمة الرئيسية كانت على فم القس شارلي شارب، حيث ابتدأ عظته بقراءة الآية من انجيل يوحنا 19: 30. وقال ان الخلاص هو بداية طريق المؤمن وليس النهاية، وشدد على اهمية طلب المؤمن قوة من المسيح ليتمكن من تميم الرسالة وكسب الذين حوله للرب. كما وركز على قوة الصلاة واهميتها في المؤمن وحياة من يصلي لاجلهم.

بعد العظة كانت وقفة اخرى مع المرنم منير حبيب، ومن ثم تشارك الحضور التضييفات الخفيفة في قاعة الكنيسة.

يذكر ان القس شارب والمرنم حبيب يقومان بجولة خدمات انتعاشية في البلاد منذ الاربعاء الماضي، وسيتواجدان يومي السبت والاحد في قاعة فندق بيت لحم، لمزيد من المعلومات حول اوقات الخدمات انقروا هنا.

اجتماع انتعاشي مع القس شارب والمرنم منير حبيب في الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة

اجتماع انتعاشي مع القس شارب والمرنم منير حبيب في الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة

اجتماع انتعاشي مع القس شارب والمرنم منير حبيب في الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة

القس شارلي شارب

اجتماع انتعاشي مع القس شارب والمرنم منير حبيب في الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة

المرنم منير حبيب

اجتماع انتعاشي مع القس شارب والمرنم منير حبيب في الكنيسة المعمدانية الانجيلية في الناصرة