عادت مجموعة الأحداث من الكنيسة المعمدانية المحلية –الناصرة من زيارة للولايات المتحدة حلّت فيها ضيفة على كنيسة ماران آثا تشابل في سان دييغو.

واشتركت المجموعه خلال تواجدها في سان دييغو في مخيم يعقد للأحداث من عدة كنائس حيث اشتركوا معاً في الترنيم والتسبيح، دراسة كلمة الرب بالاضافة لفعاليات ترفيهية من سباحة،تسلق وغيرها.

قبل المخيم وبعده تواجد الاحداث في بيوت اعضاء الكنيسة وقضوا الأوقات الطيبه في زيارات لديزني وارلد والاشتراك  في فعاليات مختلفة على شاطئ البحر وزيارة حديقة الحيوانات وغيرها.

يذكر ان كنيسة ماران آثا تحوي 7000 عضو والقس الرئيسي فيها هو راي بينتلي وكانوا قد ارسلوا مجموعة من شبابهم وقسوسهم العام الماضي للناصرة فاشتركوا مع شباب الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة في الارشاد في مخيم الكنيسة بالاضافة لرحلات وزيارات في انحاء الجليل.

تألفت المجموعة من عشرة من الأحداث ورافقهم القس عازر عجاج ومنسقة خدمة الأحداث في الكنيسة الأخت رانية قبطي.