عقدت كل من كنيسة جماعات الله في حيفا وكنيسة جماعات الله في الناصرة وكنيسة عيلبون، خدمة معمودية مشتركة في نهر الأردن، يوم امس السبت الموافق 22.10.2011.

ابتدأ القس خالد دلة، راعي الكنيسة الإنجيلية المعمدانية في كفرياسيف، خدمة المعمودية بصلاة بركة على الخدمة وعلى المعمدين الذين وصل عددهم 29 شخصًا، تلاه مشاركة من القس إدوار طنوس، راعي كنيسة جماعات الله في حيفا وفي الناصرة، بكلمة قصيرة عن معنى المعمودية التي ينبغي أن تكون مقرونة بالإيمان بأن يسوع هو ابن الله الذي مات من أجل خطايانا وقام من أجل تبريرنا.

ثم قام الحضور بتسبيح الرب بترنيمة "صممت أني أتبع يسوعي" في الوقت الذي نزل فيه المُعمَّدون وخدام الرب إلى مياه نهر الأردن.

وقد اشترك في خدمة المعمودية بالماء كل من القس إدوار طنوس، الأخ شوقي أبو كرم من كنيسة حيفا، الأخ فريد عيلبوني من كنيسة عيلبون، الاخ عنان نجار من كنيسة الناصرة والقس خالد دله الذي عمد الاخت لينا من الكنيسة المعمدانية في عيلبون، التي طلبت ان تعتمد بهذا اليوم خصيصا لان والديها اعضاء بكنيسة جماعات الله في حيفا.

واختتم القس إدوار طنوس خدمة المعمودية بصلاة بركة على المُعمَّدين. ثم توجه الإخوة من الثلاثة الكنائس المشاركة في المعمودية إلى منتزه "بارك هياردِن" لقضاء الوقت في الشركة وتناول الطعام معًا.

وفي الفقرة الختامية لهذا اليوم، قام الإخوة بالاجتماع معًا مرنمين ومسبحين الله، حيث شهد بعض منهم عن عمل الرب المعجزي في حياتهم، الذي شفاهم وغير حياتهم وتكلم إليهم بطرق متعددة.

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

خدمة معمودية في نهر الاردن

لمزيد من الصور ادخلوا الى البوم صور خدمة معمودية لكنيسة جماعات الله في حيفا والناصرة وكنيسة عيلبون