اختتم يوم الأثنين مساءا بتاريخ  200808-07-07 الحملة التبشيرية الكبيرة "العودة الى اورشليم"  " Back To Jerusalem" التي اقيمت برعاية خدمة "حياة المحبة" باحتفال كبير على جبل الزيتون حيث حضر هذا الأحتفال اكثر من ثلاث مائة شخص من مختلف الكنائس الأنجيلية في اسرائيل ومجموعات من الأخوة الأجانب الذين حضروا خصيصا لهذه الحملة من مختلف دول العالم .
تخلل البرنامج فترات تسبيح من فريق الـ "Key Note" باللغة الأنجليزية ومن ثم فترة عبادة بالعربية من فريق ترنيم الفادي كنيسة الأتحاد في اورشليم القدس.

افتتح القس مجدي انور مدير ومسؤول عن جمعية "حياة المحبة" في البلاد الحفل بكلمة ترحيب ، ثم القى القس الكس عوض كلمة شكر وتشجيع من مجمع الكنائس الأنجيلية في فلسطين ، وعن مجمع الكنائس الأنجيلية في اسرائيل القى القس بطرس غريب كلمة ترحيب وتشجيع.

جاء في الحفل شهادات واختبارات من اشخاص الذين شاركوا عن عمل الرب من خلال الحملة التبشيرية وكيف تعامل الرب من خلال هذه الحملة في خلاص النفوس ليس فقط اشخاص، بل عائلات التي عادت الى الرب.

عرف القس مجدي انور عن السيد فيلي ابراسموس مسؤول  في خدمة حياة المحبة خارج اليلاد, الذي ساعد في التخطيط  والدعم بمشروع العودة الى اورشليم ، وقام السيد فيلي ابراسموس بالقاء كلمة شكر وتشجيع لجميع الحاضرين في الحفل.
وقبل نهاية البرنامج قدم الاخ رجائي سماوي مدير مشروع "العودة الى اورشليم" هدية رمزية للسيد فيلي ، وكذلك هدايا رمزية لفريق الروك " Key Note " وفريق الرياضة الكرازي.

في النهاية قدم الأخ سامر بطرس تقرير قصير عن الخدمات والحملات الكرازية التي اقيمت خلال هذا الأسبوع.

اختتم الحفل برسالة قصيرة من الأخ رجائي سماوي وبالصلاة وكسر الخبز الذي انعش الجميع وثم اطلاق الجميع الى قراهم ومدنهم ودولهم بشكل رمزي،  بحسب المؤمورية العظمى التي اعلنها الرب من نفس المكان "  فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب

والابن والروح القدس. وعلموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به.وها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر.آمين . متى 28: 19-20".